• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

السلالم.. طريق الصحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مارس 2015

لحياة أفضل وأطول يمكن للمرء أن يستغنى عن المصعد.. نعم يبتعد عن المصعد، فلا يستخدمه إلا في أضيق نطاق، وليتجه يميناً أو يساراً قليلاً بعض الشيء ليستخدم البديل الصحي.. السلالم.. فصعودها من أفضل وأيسر الأنشطة الرياضية التي يمكن للإنسان أن يمارسها يومياً وفي أي مكان ومن دون إي تكاليف بصرف النظر عن التوقيت.

فقط كل ما يتطلبه الأمر إصرار وعزيمة قوية ورغبة لا تلين من أجل ممارسة نشاط بدني يفيد صحة الإنسان ويحرق المزيد من السعرات الحرارية.

وتقول الدراسات إن صعود السلالم درجة درجة يحرق سعرات حرارية أكثر من صعودها بسرعة لأنه يعني المزيد من الجهد ووقت أطول ومعدلات حرق أكبر.

ويساعد صعود السلالم ليس فقط في فقدان الوزن الزائد، بل يزيد من قوة الجسم ويحسن من الدورة الدموية وزيادة قوة العضلات ويخفض من مستويات الكولسترول ويطيل العمر.

وتقول إحدى الدراسات إن الذين يصعدون أكثر من 55 درجة سلم في الأسبوع يعيشون لفترة أطول.

والبعض ينصح بصعود السلالم درجتين درجتين والضغط على الجزء الخلفي من الساقين عند الصعود أو الهبوط من أجل زيادة قوة أوتار الركبة.

والمدهش أن هبوط السلالم مفيد للصحة أيضاً، فهو يحسن مستوى السكر في الدم، وكذلك مستويات الكوليسترول.

الرند أمجد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا