• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يكتسبها كثقافة أسرية

9 قواعد لتغذية الطفل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يونيو 2016

القاهرة (الاتحاد)

مع إكمال الطفل عامه الأول يصبح مهيأ لاكتساب ثقافة غذائية سليمة يكون لها عظيم الأثر طيلة مراحل نموه المختلفة في السنوات اللاحقة. ويستطيع مع بداية عامه الثاني تحديد ما يستسيغه من أطعمة. وينصح خبراء تغذية بإيلاء الاهتمام الكافي بغذاء الطفل طيلة سنوات طفولته وفق أسس وقواعد صحية سليمة وآمنة. ويورد خبير التغذية الدكتور السيد ناصر تسعة مبادئ تعد إطاراً عاماً لتغذية أكثر فائدة للطفل، وهي:

1- لكل قضمة طعام أهميتها: فلا يجدي نفعاً ما يتناوله الطفل من أطعمة غير مغذية خاصة وأن شهيته محدودة، وكذلك ذائقته، ومن ثم على الأم ألا تعطيه أطعمة غير مغذية، أو أن تكون مجرد ملء للمعدة، فالبسكويت المسكَّر والكيك والحلوى محدودة الفائدة، والأطعمة الصحية المفيدة المحلاة بعصير الفواكه الطازجة أو البسكويت المصنوع من الدقيق الأسمر أكثر فائدة وتمثل إحدى دعامات الغذاء السليم.

2- ليست كل السعرات الحرارية متساوية: فالسعرات الحرارية الموجودة في أحد قوالب الشوكولاته لا تعادل السعرات الحرارية الموجودة في إصبع واحد من الموز الصغير، من حيث القيمة الغذائية.

3- مخاطرة: لإسقاط بعض الوجبات مخاطرة تضر بصحة الطفل نظرا لحاجة جسمه الدائمة للغذاء وفق متطلبات النمو. فعدم تناوله الأطعمة في مواعيدها وفي فترات منتظمة خلال اليوم يضعف طاقته، ويتسبب في انحراف مزاجه العام، ولأن سلوكاته غير عقلانية، فأحياناً يتسبب انخفاض نسبة السكر في هذا الانحراف أو في تعكير مزاجه العام. فمن الطبيعي أن يحتاج الطفل إلى وجبات إضافية خفيفة على فترات متباعدة جنباً إلى جنب مع الوجبات الرئيسة الثلاثة، لأن قدرته على الأكل محدودة، ومتطلبات النمو تفوق هذه القدرة. لكن يفترض أن تقدم للطفل دون إجبار، لكن على الأهل اختيار ما يفضله الطفل بشرط أن يكون مكملاً غذائياً صحياً.

4- للكفاءة أثرها: تبدأ مشاكل وزن الطفل عادة في سنوات طفولته الأولى. فإن زاد وزنه عن الحد المعياري، يجب على الأم ألا تفرض عليه نظاما غذائيا أشبه «بالرجيم»، بل عليها أن تتخير بعناية ما تقدمه له من طعام. وأن تنتقي الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية والتي تحتوي على سعرات حرارية قليلة، مثل الفواكه والخضراوات الطازجة، والخبز الأسمر، والتخلي عن الدهون والزبد والسكريات بقدر الإمكان، وبما لا يعكر نظام الطفل الغذائي، وهو أمر يحتاج إلى كثير من الحكمة والحنكة حتى لا يتململ الطفل ويكره تلك الأنواع الأكثر فائدة في غذائه اليومي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا