• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م
  12:24    الشرطة: مهاجم يصيب عددا من الأشخاص بسكين في مدينة ميونيخ الألمانية والدافع غير معروف        12:25     بدء اجتماع الأزمة للحكومة الإسبانية حول الأزمة في كاتالونيا    

الإمارات ضيف شرف الصالون العربي للفن المعاصر في مراكش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

تستعد مدينة مراكش المغربية، لتنظيم فعاليات الصالون العربي للفن المعاصر في دورته الأولى وذلك خلال الفترة الممتدة من 13 وحتى 16 سبتمبر المقبل.

وستنظم الدورة الأولى تحت شعار “فننا حضارتنا”، وتتكون اللجنة الفنية للصالون العربي للفن المعاصر، من: نجاة مكي وعبد القادر الرايس من الإمارات، وعبد الله تواوي من السعودية، وثريا قسمي، ومحمد سامي، ومحمد نحات، وعبدالرسول من الكويت، وآمال العسم، ويوسف أحمد من قطر، وعبد الرحيم الشريف من البحرين، وغاري أنعيم من الأردن، ونجا مهداوي من تونس، وفؤاد يلامين من المغرب. فيما يترأس اللجنة التنظيمية الفنان المغربي عبد اللطيف الزين.

وسيمتد هذا الصالون على مساحة 5000 متر مربع مقسمة على ثلاثة أروقة، رواق لوزارات الثقافة في الوطن العربي والدول المشاركة، وآخر لعرض أعمال الفنانين المشاركين في هذا الصالون وآخر ليضم قاعات للصحافة والندوات. كما سيتم تخصيص قرية للفنانين بحديقة خاصة بأحد أضخم فنادق مراكش.

وقام الفنان المغربي عبد اللطيف الزين، المندوب المنتدب للصالون، بجولة قادته إلى عدد من الدول العربية لدعوتها للمشاركة، في الدورة الأولى للصالون العربي للفن المعاصر، مؤكداً أن الجولة لاقت نجاحاً كبيراً لتجاوب مختلف الجهات الرسمية والخاصة، وأعلن إن دولة الإمارات العربية المتحدة ستكون ضيف شرف الدورة الأولى.

وأوضح الزين، أن الجولة كانت في إطار الإعداد للصالون العربي للفن المعاصر، الذي تطلب من اللجنة التحضيرية بذل جهود كبيرة في سبيل تحقيق حلم راوده طويلا، ألا وهو لم شمل الفنانين العرب تحت سقف واحد، موضحاً أن الصالون يهدف إلى التعريف بالصناعة الفنية العربية وإنعاشها، وترسيخ مبدأ التواصل والتلاقي بين الفنانين العرب، والانفتاح على الثقافة العالمية، وتحديد القيمة المادية الحقيقية لأعمال الفنانين العرب، من خلال عمليات البيع بالمزاد العلني، كما يرمي إلى طبع ذاكرة مراكش، بخلق إطار وفضاء للحوار والتبادل الثقافي بين الفنانين المشاركين بمختلف انتماءاتهم وتعبيراتهم الفنية.

وأشار إلى أن الصالون، سيغدو العنوان الدائم لمعرض سنوي جامع لفناني العالم العربي، وسيلعب دور المبادر والمحفز، للنهوض بقطاع الفنون التشكيلية في العالم العربي.

وأضاف الزين قائلا: “إن الصالون سيعمل على التقريب بين المبدعين العرب، من خلال التركيز على الإبداع التفاعلي المنفتح على ثقافات العالم والملتزم بالبحث المعمق، كأرضية أولى لا محيد عنها بالنسبة لكل ممارسة إبداعية، مشدداً على ضرورة العمل على إنجاح الدورة الأولى لضمان الاستمرار في تنظيم هذا الصالون، من أجل إعطاء نفس جديد للثقافة الجمالية والمساهمة في إنعاش اقتصاد الثروات اللامادية العربية”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا