• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ملساء ومزودة بـ4 كاميرات

كبسولة ذكية لكشف سرطان القولون مبكراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يونيو 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

مع تفاقم المشكلات الطبية تعمل الطاقات الشابة في الإمارات للمساهمة في وضع حلول مبتكرة وسريعة للفحص المبكر ضد بعض هذه الأمراض، وهو ما دفع مجموعة من الطالبات في جامعة خليفة أبوظبي يدرسون تخصصات مختلفة مثل الهندسة الكهربائية والإلكترونية والصوتية والميكانيكية والحيوية إلى ابتكار كبسولة ذكية للفحص المبكر لسرطان القولون وهم منى باعباد وأميرة المرزوقي وسلمى البلوشي ونور المازني وحليمة النقبي، حيث اعتاد الأطباء فحص الورم بالمنظار، ولكن ابتكار طالبات جامعة خليفة يساهم في اكتشاف المرض بشكل سريع وآمن عبر بلع كبسولة ذات سطح أملس مزودة بكاميرات عالية الدقة، يحركها الطبيب من خلال مغناطيس، وهو ما يمهد لأسلوب جديد في فحص وتشخيص المرض.

4 كاميرات

تقول أميرة البلوشي: سجل سرطان القولون نسبة انتشار في الآونة الأخيرة، وهو ما جعل فريق العمل يكثف البحث عن فكرة تسهم في تجنب مشاكل الكشف عن سرطان القولون، فأسلوب المنظار يترتب عليه أحياناً حالات نزيف، بينما الكبسولة الذكية لا أضرار لها، فهي كروية وملساء ومزودة بعدد 4 كاميرات بحيث تتمكن من التقاط صورة بانورامية 360 درجة، وهو ما يعني فحص القولون كاملاً.

حركة كاملة

وتشير منى باعباد أن من مميزات الكبسولة التحكم فيها من خلال مغناطيسي توافقي يحركها في أي اتجاه، إذ تكون ظاهرة أمام الطبيب وفي أثناء الحركة ترصد القولون وتبين مشكلاته، حيث يتم التحكم فيها آلياً وتظهر حركتها كاملة على شاشة جهاز الكمبيوتر وتخرج في نهاية الأمر من جسد المريض عند عملية الإخراج الطبيعية.

وتذكر باعباد أن فريق العمل توصل إلى نموذجين لهذه الكبسولة بحيث يعمل أحدهما بالأسلاك والنموذج الآخر يعمل بطريقة لاسلكية، مشيرة إلى أن فريق العمل يطمح إلى أن يصل حجم الكبسولة في النهاية إلى 25 مليمتر بحيث تكون أصغر من الكبسولة الحالية التي تبلغ مساحتها 5 سنتيمترات، مؤكدة أن فريق العمل يعمل منذ عام على إتمام هذه المشروع الذي من شأنه أن يخدم مرضى القولون، ويظهر بشكل مبكر عما إذ كان هناك سرطان قولوني أم لا.

أضواء ساطعة

وتوضح حليمة النقبي أن فريق العمل استخدم كاميرات صغيرة الحجم لكنها عالية الدقة مع جهاز كمبيوتر في أثناء التجربة العملية ومولد كهربائي وأسلاك وأضواء بحيث تساعد على توفير الإنارة الكاملة للكبسولة حتى تمارس مهامها بنجاح، وتلفت إلى أن هذه النموذج الذي تم الاشتغال عليه وصلت تكلفته حتى لآن إلى نحو 20 ألف درهم واعتمد فريق العمل على النتائج، وعرضها على مشرف المشروع الدكتور جورج دياس، وتبين أن هذا المشروع سيشمل بعض التطوير للوصول إلى أفضل النتائج المستقبلية في ظل دعم جامعة خليفة أبوظبي التي فتحت لنا المعامل وشجعتنا على الابتكار في كل المشروعات الطلابية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا