• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

السعداوي والبرغوثي أبرز ضيوف مهرجان طيران الإمارات للآداب

تظاهرة ثقافية بنكهة الشعر والرعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2012

عمر شبانة

عاما بعد عام، وعلى مدى دوراته الثلاث السابقة، وصولا إلى دورته الحالية التي انطلقت في السادس من الشهر الجاري وتستمر حتى العاشر منه، يكشف عن المزيد من البرامج والفعاليات والاستضافات النوعية لأدباء من دول شتى في العالم، ضمن تظاهرة أدبية قلّ نظيرها في الوطن العربي، من حيث الزخم الذي تشهده هذه التظاهرة خلال خمسة أيام، يحتار المرء أيا من فاعلياتها يمكن أن يتابع؟

الدورة الثالثة للمهرجان حضرها أكثر من ثلاثين ألف زائر على مدى خمسة أيام، وتمتعوا بفرصة اللقاء المباشر مع أكثر من مائة كاتب من روّاد الأدب والفكر في العالم. فقد حقق مهرجان 2011، رقماً قياسياً في مبيعات التذاكر، مع تسع وعشرين فعالية تم بيع تذاكرها بالكامل، بما في ذلك خمسة عشر صفا تعليميا رئيسيا وورشة عمل مختلفة، وثلاث عشرة جلسة من فعاليات البرنامج الرسمي، بالإضافة للأمسيتين الاحتفاليتين الجديتين الأولى والثانية.

إنها تظاهرة أدبية عالمية بروح ونكهة من روح دبي ونكهتها الكوزموبوليتانية. القادمون من ثقافات ولغات متعدد، متباعدة، ومختلفة، استطاعوا خلال السنوات الماضية إقامة جسور التواصل التي يهدف المهرجان إلى إقامتها. واليوم، في هذه الدورة أيضا، يلتقي عشرات الكتاب والمبدعين من الوطن العربي ومن العالم، أسماء نعرفها، وأسماء نتعرف عليها للمرة الأولى. روائيون وشعراء ستكون لهم لقاءات مع عامة الجمهور حينا، ومع طلبة المدارس والجامعات من الموهوبين الذين جرى اختيارهم عبر اختبارات دقيقة، من جنسيات عدة، حينا آخر.

ويتضمن المهرجان كذلك، جلسات عن الرحلات، والرياضة، والرعب، والطهي، والقصص المشهورة، والسرد الأدبي، والجريمة، والغرافيكس، والشعر، والسياسة، والصحافة، والسيرة الذاتية بنوعيها، والترفيه، وكتابة السيناريو، والمغامرة، والترجمة، والكتابة الإبداعية، والفلسفة، والتاريخ المحلي، والتاريخ الشعبي، والفن الإسلامي، والدراسات الإسلامية، والخيال العلمي.

وتعليقاً على رؤية المهرجان التي تحمل هذا العام عنوان “الهوية” تقول إزابيل أبو الهول، مديرة المهرجان “لقد وضعنا هذا الحشد الرائع من الكتاب والشعراء الحائزين على جوائز، والمفكرين العالميين وكتّاب أدب الأطفال المحبوبين في بوتقة انتقائية رائعة من الفعاليات والأنشطة التي تعرّف العالم بالمهرجان وبمدينة دبي عموماً. أما النتيجة فكانت وليمة رائعة من الكلمات المكتوبة، ووجبة شهية للذهن واحتفالاً يستمتع به الحضور جميعاً بصرف النظر عن أعمارهم وانتماءاتهم وأذواقهم الشخصية”.

الفعاليات المجتمعية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا