• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضمن برنامج «الهيئة» الإغاثي لإقليم سامار الغربي ويخدم 124 ألف شخص

«الهلال»: إنشاء مركز صحي في مدينة دالوريس الفلبينية بكلفة مليوني درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مارس 2015

جمعة النعيمي (الفلبين)

جمعة النعيمي (الفلبين)

كشف الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، عن أن الهيئة بصدد إنشاء مركز صحي مجتمعي جديد بالتعاون مع الصليب الأحمر الفلبيني، في مدينة دالوريس في إقليم سامار الشرقية وبكلفة مليوني درهم إماراتي، لخدمة أكثر من 124 ألف شخص من سكان المناطق التابعة لبلديات الإقليم.

جاء ذلك خلال تفقد وفد هيئة الهلال الأحمر أمس، المستشفى العام لإقليم سامار الغربي، أحد المشروعات المدرجة ضمن برنامج الهيئة الإغاثي، والذي يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن المساعدات الإنسانية بقيمة 10 ملايين دولار، لإغاثة ضحايا إعصار «هايان» ومنها صيانة وتأهيل المستشفيات المتضررة.

وتابع: سيقدم المركز العديد من الخدمات الصحية، مثل رعاية الأمومة والطفولة (التوليد)، الطوارئ والإسعاف، العيادات الخارجية، المختبر الطبي، بنك الدم، الفحوص التشخيصية (الأشعة السينية، الموجات فوق الصوتية تخطيط القلب)، إضافة إلى التثقيف الصحي.كما تفقد الوفد مراحل إعادة تأهيل وتجهيز المستشفى العام من حيث المعدات والتجهيزات الطبية، ومن المقرر أن يقدم خدماته لأكثر من 350 ألف فلبيني عدد سكان الإقليم. وتشمل عمليات التطوير غرف العمليات، غرفة الولادة، غرفة العناية الفائقة بالأطفال الخُدج، غرفة العناية الفائقة للبالغين، المختبر الطبي، عيادة الطوارئ وعنابر المستشفى. وصرح الدكتور حمدان مسلم المزروعي، أن المشروع التنموي والذي تبلغ تكلفته مليوني درهم إماراتي، جاء بالتعاون مع الحكومة المحلية بدولة الفلبين، وإدارة الصحة بالإقليم وينقسم إلى مرحلتين، الأولى تتعلق بصيانة مباني المستشفى، والثانية تشمل تجهيزه بالمعدات والأدوات الطبية الحديثة.

وقال: إن الهيئة تدرك أهمية الدور الذي تقوم به في مجال المسؤولية الإنسانية وتعمل على استثمار كل الوسائل للنهوض بمسؤولياتها تجاه دولة الفلبين في محاولة لتلمس احتياجات هذا البلد وتوفيرها لهم.

وأضاف ومن خلال هذا المشروع التنموي، نؤكد أن الهلال الأحمر بتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة، وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة حثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر، يعمل الآن من خلال برامج ومشاريع تنموية تتجاوز مرحلة الإغاثة العاجلة إلى مرحلة العودة بالمجتمعات المنكوبة إلى حياتها الطبيعية والإسهام في استقرارها وتنمية مجتمعاتها وهو ما يؤكد النظرة الإنسانية طويلة الأمد للهلال الأحمر تجاه الفئات المحتاجة. وقمنا بتطبيق هذا المبدأ على هذا المشروع من خلال تبني الأهداف الإنمائية الألفية والتي أقرتها الأمم المتحدة والتي تعمل على تركيز جهود المجتمع الدولي على تحقيق تحسينات مهمة وقابلة للقياس في حياة الناس بحلول العام الجاري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض