• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

قبل أيام من إنطلاق الانتخابات

لوبان: الفرنسيون يشعرون بأن سيادتهم تنتزع منهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أبريل 2017

باريس (وكالات)

قبل أيام من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية في فرنسا، شددت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن، المتراجعة بصورة طفيفة في استطلاعات الرأي، خطابها الأمني والمعادي للهجرة، غداة اعلان إحباط مخطط لتنفيذ اعتداء إرهابي.

وبعدما توقعت كل استطلاعات الرأي منذ أشهر أن تتأهل إلى الدورة الثانية، فإن المرشحة المناهضة للهجرة واليورو شهدت في الأيام الأخيرة تراجعا في استطلاعات الرأي على غرار الوسطي الموالي لأوروبا ايمانويل ماكرون، وباتت نوايا التصويت بالنسبة إلى الاثنين بحدود 23 في المئة.

ويليهما بفارق غير كبير (20 في المئة) المحافظ فرنسوا فيون الذي لا يزال يواجه متاعب قضائية ومرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون مستفيدين من دينامية مؤيدة.

وينبىء كل ذلك بمعركة حامية وخصوصا ان نحو ثلاثين في المئة من الناخبين يؤكدون انهم ما زالوا يجهلون لمن سيصوتون بعد غد الأحد. وسط هذا المناخ الملتبس، تراهن مارين لوبن على كل العناوين التي تشكل ركيزة لحزبها الجبهة الوطنية لاعادة تعبئة معسكرها، أي الهجرة والهوية والأمن.

وقالت أمس الأول في مقابلة متلفزة قبل تجمع كبير في ميناء مرسيليا المتوسطي، وهي مدينة حساسة حيال قضايا الهجرة، إن «الفرنسيين يشعرون بأن هويتهم وسيادتهم تنتزعان منهم». ... المزيد