• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بحضور محمد بن حمد الشرقي

تسليم «جائزة الفجيرة الدولية للتصوير الصحفي» للفائزين في باريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 مارس 2014

ساسي جبيل (الفجيرة) - قام سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة في باريس مساء الخميس، بتتويج الفائزين بجائزة الفجيرة الدولية للتصوير الصحفي في دورتها الأولى، وذلك بحضور إيمانويل هوغ الرئيس والمدير التنفيذي لوكالة فرانس برس، وعدد كبير من الضيوف وممثلي المؤسسات الإعلامية والثقافية العربية والدولية.

وأشار إيمانويل هوغ خلال كلمته في الحفل الذي أقيم في غاليري لي دوك بالعاصمة الفرنسية إلى الدور الذي لعبته الجائزة، في إبراز الكثير من الأحداث العالمية بعدسة المصورين الصحفيين الذين تحملوا الأخطار في سبيل إيصال الحدث بالصورة مباشرة، مقدماً شكره لإمارة الفجيرة ولهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام على قيامهما بتنظيم هذه المسابقة الدولية التي تشكل إضافة نوعية لفن التصوير الصحفي في العالم.

وقال محمد سعيد الضنحاني نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في كلمته بالمناسبة: نجتمع هنا للاحتفال بالتصوير الصحفي وبالمصورين الصحفيين الذين يخاطرون بحياتهم يومياً في سعيهم لتوثيق الحقيقة ونقلها إلى الجمهور في كافة أنحاء العالم، فنحن غالباً ما نفكر ونتأثر فقط بالضحايا والأبطال في الصور التي نراها في الصحف اليومية، دون التفكير بالمصورين الذين يتسلحون بكاميراتهم فقط ويقبلون ظروفاً تهدد حياتهم من أجل نقل الحقيقة إلى العالم. وأضاف الضنحاني: «تحظى الجائزة برعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وتهدف إلى الظهور على الساحة العالمية بمسابقة دولية ملهمة تسلط الضوء على التصوير الصحفي كأنقى أشكال حرية التعبير وحرية الصحافة، وقد أردنا تكريم المصورين الصحفيين الذين يخاطرون بحياتهم لنقل الحقيقة، وجعلنا المسابقة دولية لأننا أردنا أن نوسع آفاقنا إلى المجال الدولي ونحتضن المصورين الصحفيين ومواهبهم من جميع أنحاء العالم».

وقام سمو ولي عهد الفجيرة بتوزيع الجوائز على الفائزين واستعراض الصور الفائزة في المعرض المقام، بحضور سعادة عبدالله الرئيسي سفير دولة الإمارات في باريس، ورندا حبيب مدير وكالة الصحافة الفرنسية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وناصر اليماحي وعبدالله السويدي عضوي مجلس إدارة هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام.

وكانت الجائزة الكبرى من نصيب المصور الإيراني عبدالله حيدري، أما جائزة الأخبار فقد ذهبت إلى فيليب لوبيز من فرنسا، ونال جائزة فئة الرياضة فرانسوا كزافييه ماريت، أما جائزة البيئة فنالها السلوفيني سيريل يزبك، وفي فئة الاقتصاد فاز البريطاني مارتن غاي، وحصل السويسري ستيف لونكر على جائزة فئة الريبورتاج الصحفي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا