• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

الجزائر: إرهابي يفجر نفسه وآخر يستسلم للشرطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أبريل 2017

الجزائر (وكالات)

فجَّر إرهابي نفسه في منطقة جبلية بمرتفعات بلدية بن باديس بولاية قسنطينة (450 كلم شرق الجزائر العاصمة)، فيما سلم آخر نفسه لقوات الشرطة، إثر محاصرتهما، بجبال عين نحاس. ونقلت صحيفة (الوطن) الصادرة بالفرنسية في موقعها الإلكتروني الليلة قبل الماضية عن مصادر قولها، إن عناصر الشرطة نصبوا كمينا للإرهابيين الاثنين بعدما وصلتهم معلومات عن تواجدهما بالمنطقة، لافتة إلى أن اشتباكا عنيفا دار بين الطرفين ليقدم بعدها أحد الإرهابيين، على تفجير نفسه، بينما تم اعتقال الإرهابي الثاني البالغ من العمر 50 عاما.

ومن جهتها ذكرت صحيفة (الخبر) أن الإرهابيين الاثنين كانا محل بحث من طرف مصالح الأمن، ومن المرجح أن يكونا قد شاركا في اغتيال شرطي بوسط مدينة قسنطينة في أكتوبر الماضي. كما نوهت بأنهما كانا ينشطان تحت إمارة نور الدين لعويرة مسؤول تنظيم داعش في الشرق الجزائري الذي قضت عليه الأجهزة الأمنية شهر مارس الماضي.

وأوردت صحيفة النهار نقلاً عن مصادر محلية أن الإرهابيين كانا من رفاق أبوالهمام أمير ما يسمى بفرع تنظيم داعش بالجزائر، وكانا يخططان للقيام بعملية انتحارية وسط المدينة.

وأوضحت المصادر أن الإرهابي الأول الذي فجَّر نفسه والمكنى بـ «أبو الهيثم» كان يحضر لعملية انتحارية، وفضل تفجير حزام ناسف كان يرتديه، بعد أن اكتشف أنه محاصر من طرف قوات الشرطة من كل الجهات، فيما قام الإرهابي الموقوف المكنى بـ «أبو صهيب» والذي يعد من أخطر عناصر سرية «الغرباء» بالاستسلام وتسليم نفسه.