• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الأسد: الشعب السوري مصمم على الإصلاحات ومواجهة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2012

دمشق (ا ف ب) - أكد الرئيس السوري بشار الأسد أمس أن الشعب السوري “مصمم على متابعة الإصلاحات بالتوازي مع مواجهة الإرهاب”. وقال الأسد خلال استقباله رئيسة لجنة الصداقة الأوكرانية السورية في البرلمان الأوكراني الكسندروفسكا ووفد مرافق، إن “الشعب السوري الذي أفشل المخططات الخارجية في السابق بإرادته ووعيه أثبت قدرته مجدداً على حماية وطنه وبناء سوريا المتجددة من خلال تصميمه على متابعة الإصلاحات بالتوازي مع مواجهة الإرهاب المدعوم من الخارج”. وشدد الأسد على أن “قوة أي دولة هي في الدعم الشعبي الذي تتمتع به”. وجدد تأكيد أن “ما تتعرض له سوريا هو تكرار لمحاولات سابقة تستهدف إضعاف دورها وضرب استقرارها”.

وعبر أعضاء الوفد الأوكراني عن تضامنهم مع سوريا في وجه الهجمة الخارجية التي تتعرض لها، مؤكدين أن أي زعزعة للاستقرار في سوريا تؤثر على استقرار المنطقة والعالم.

كما عبر أعضاء الوفد عن دعمهم للإصلاحات التي تجري في سوريا وعزمهم على نقل الصورة الحقيقية لما يجري على الأرض، مؤكدين أن زيارتهم إلى سوريا أتاحت لهم الاطلاع على حقيقة الأوضاع فيها، وكشفت لهم حجم التهويل وتشويه الحقائق الذي تتعرض له.

وقالت الكسندروفسكا في تصريحات للصحفيين عقب لقائها رئيس مجلس الشعب السوري محمود الابرش، ناقشنا مع الرئيس الأسد العديد من الأمور الجدية بعد أن لمسنا دعم الشعب السوري لقيادته السياسية وتأييده للإصلاحات التي أعلنتها.

وأضافت أن المخرج الوحيد من الأحداث في سوريا والتي لا نستطيع تسميتها بالأزمة يجب أن يكون مخرجاً سياسياً، وأن الحل يجب أن يكون سلمياً عبر الحوار وليس عن طريق حمل السلاح.

واعتبرت أن كل شيء في سوريا سيكون بخير، و”نأمل أن تنتهي الأزمة قريباً”، مشيرة إلى ضرورة العمل على تمتين علاقات الصداقة بين الشعبين السوري والأوكراني وتعزيز الجهود المشتركة للتغلب على الإعلام الخارجي المضلل.