• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الوطني الاتحادي يشارك في اللجنة البرلمانية لدعم فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يونيو 2016

القاهرة (وام)

شارك المجلس الوطني الاتحادي في أعمال الاجتماع الأول للجنة البرلمانية العربية المعنية بدعم صمود الشعب العربي الفلسطيني والتابعة للاتحاد البرلماني العربي والتي عقدت أمس بالقاهرة برئاسة مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتي رئيس اللجنة.

مثل المجلس علي جاسم عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو اللجنة التنفيذية للبرلمان الدولي وعبد الرحمن الشامسي الأمين العام المساعد للمجلس. وقال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم إن هذه اللجنة تم تشكيلها بناء على قرار من الاجتماع الثالث والعشرين للاتحاد البرلماني العربي وبقرار من رؤساء البرلمانات العربية موضحاً أن اللجنة ترأسها دولة الكويت وتضم في عضويتها فلسطين والأردن والجزائر والمغرب بحضور ممثل الجانب العربي في اللجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الدولي.

وأضاف الغانم في تصريحات له في ختام أعمال اللجنة أن هذا الاجتماع كان مهما حيث تم الاتفاق على طريقة التنسيق والتشاور بين الدول العربية تجاه القضايا العربية المهمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.. مشيرا الى أن هذا العمل البرلماني الجماعي والمنظم يؤدي الى نتائج مرجوة لمصلحة القضية الفلسطينية.

وأوضح أنه تم خلال اجتماع اللجنة أيضا تدارس الخطوات التي ستتخذها الدول العربية في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية المقبلة لدعم القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية. وقال إنه تم الاتفاق على عقد اجتماع آخر للجنة بعد شهر رمضان المبارك لمتابعة نتائج هذه التحركات واستكمال الخطوات اللازمة لدعم هذه القضايا.

ورداً على سؤال حول دور الاتحاد البرلماني العربي لنصرة القضية الفلسطينية وأهل القدس في مواجهة مخططات التهويد الإسرائيلية قال الغانم: «نحن كبرلمانيين نجتهد في اتباع كافة السبل والوسائل الدبلوماسية البرلمانية السلمية لإعادة الحق الفلسطيني لأصحابه والمساهمة في الحد من الانتهاكات الإسرائيلية».. مؤكدا أنه لايمكن للإسرائيليين أن يخففوا من مثل هذه الانتهاكات الآن ما لم يكن هناك ضغط سياسي دولي عليهم وهو ما نسعى إليه كجانب عربي.. وأوضح أنه تم الاتفاق على خطة تحرك عربي خلال المرحلة المقبلة لنصرة شعب فلسطين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا