• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دعا في ختام دورته إلى عدم تسييس فريضة الحج أو استغلالها للإساءة للسعودية

البرلمان العربي يدعم نهج الإمارات السلمي لحسم قضية الجزر المحتلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يونيو 2016

و ا م

أكد البرلمان العربي أن قضية فلسطين هي القضية المركزية بالنسبة للأمة العربية جمعاء مشدداً على الهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة عاصمة دولة فلسطين.

كما أكد في بيان له، في ختام دور الانعقاد الرابع والفصل التشريعي الأول بشأن الأمن القومي العربي أن السلام العادل والشامل هو خيار إستراتيجي وأن شرط تحقيقه هو إنهاء الاحتلال الصهيوني لكامل الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه غير القابلة للتصرف بما فيها حق تقرير المصير وإقامة دولة فلسطين المستقلة كاملة السيادة وإطلاق سراح جميع الأسرى من سجون الاحتلال وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين استناداً إلى القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وقرارات القمم العربية المتعاقبة.

ودعا البرلمان العربي إلى تقديم كل الدعم والتضامن للشعب الفلسطيني المناضل الذي يتصدى بعزيمة وإصرار لكافة أشكال الاعتداءات والانتهاكات الصهيونية اليومية على أرضه ومقدساته وممتلكاته محذراً الكيان الصهيوني من التمادي في استفزاز مشاعر العرب والمسلمين حول العالم من خلال التصعيد الخطير لسياساته وخطواته غير القانونية التي تهدف إلى تهويد وتقسيم المسجد الأقصى المبارك زمانيا ومكانيا، كما أدان كافة الجرائم التي ترتكبها حكومة الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

كما دعا المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن المسؤول عن السلم والأمن الدوليين إلى تحميل الكيان الصهيوني المسؤولية المباشرة عن جرائم وإرهاب حكومة الاحتلال والمستوطنين ضد أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل وممتلكاته مطالباً بتطبيق القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان على الأرض الفلسطينية وإحالة مرتكبي هذه الجرائم إلى المحكمة الجنائية الدولية، ودعا كافة الأنظمة والقوى والفعاليات على امتداد الوطن العربي إلى تحمل مسؤولياتها في مساندة ومشاركة الشعب الفلسطيني في معركة الدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية وتوفير كل متطلبات دعم صمود أهالي القدس مادياً وسياسياً وتنفيذ قرارات القمم العربية الخاصة بذلك خاصة المساهمة في صندوق القدس الذي أقرت القمة العربية إنشاءه لدعم صمود القدس وحمايتها.

وطالب البرلمانات العربية بالتحرك الأوسع عربياً وإقليمياً ودولياً من أجل دعم القضية الفلسطينية ومساندة الشعب الفلسطيني في الحصول على الاعتراف بدولته وإنهاء الاحتلال لأراضي دولة فلسطين المحتلة وإقامة دولة فلسطين المستقلة كاملة السيادة وأكد رفضه كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الصهيوني ودعمه للمصالحة الفلسطينية، داعياً إلى مواصلة الجهود العربية التي أقرتها القمة العربية الـ26 بشأن حشد الدعم الدولي لإعادة طرح وتبني مشروع قرار في مجلس الأمن يؤكد الالتزام بأسس ومبادئ ومرجعيات مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا