• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

السجن 18 عاماً لمحامٍ إيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2012

طهران، واشنطن (أ ف ب) - أصدرت محكمة الثورة في إيران حكماً على المحامي والمدافع عن حقوق الإنسان عبد الفتاح سلطاني بالسجن 18 عاماً وبمنعه 20 عاماً من ممارسة مهنته. فيما رحبت الولايات المتحدة بإلغاء القضاء الإيراني حكماً بالإعدام على الأميركي - الإيراني أمير ميرزائي حكمتي وهو جندي سابق في المارينز.

وطلبت منظمة العفو الدولية التي أكدت صدور حكم على سلطاني بالسجن 18 عاماً، الإفراج عن المحامي الذي تدعمه منذ توقيفه في سبتمبر 2011. وقالت في بيان، إن “المحامي سلطاني هو واحد من أبرز وأكثر المدافعين عن حقوق الإنسان شجاعة في إيران، ولا شك في أنه يتعرض للاضطهاد بسبب عمله الشرعي بصفته محامياً”.

وقالت معصومة دهقان زوجة سلطاني لموقع راهسبز للمعارضة الإصلاحية “أبلغ أحد محامي زوجي أنه حكم عليه بالسجن 18 عاماً في برزجان مدينة صغيرة جنوب إيران، وبمنعه 20 عاماً من ممارسة مهنته”. وأضافت “رد زوجي هذه الاتهامات.