• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استوديو خاص في البحرين يتابع التصويت والقرار

ملف كأس آسيا على «أبوظبي الرياضية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تحبس قارة آسيا أنفاسها، انتظاراً لإعلان الدولة المستضيفة لكأس آسيا 2019 والمرشح لها الإمارات، في ظل منافسة من إيران، ولمتابعة هذا الحدث المرتقب الذي تجري وقائعه بمملكة البحرين، أعدت أبوظبي الرياضية خطة برامجية لمتابعة الحدث قبل انطلاقه، حيث تبدأ التغطية والمتابعة عشية اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي 8 مارس، من خلال برنامج «جيم أوفر» يتخلله استوديو خاص من البحرين يقدمه يعقوب السعدي، ويتواصل من خلاله مع البرنامج مقدماً كل الكواليس وملتقياً هناك مع كل العناصر الفاعلة في التصويت من رؤساء اتحادات مشاركين في الاجتماع، ويكشف الاستوديو عن مسار التصويت وفرص الإمارات في الحصول على حق تنظيم البطولة.

ويكون في انتظار يعقوب السعدي هنا في أبوظبي فريق برنامج «جيم أوفر» الذي يقدمه عمر الجغيمان، ومعه يوسف حسين وعبدالله ناصر الجنيبي ورياض الزوادي وعادل البطي، وسيقدم كل منهم رؤيته عن حظوظ الإمارات وحظوظ إيران في الاستضافة عقب انسحاب السعودية من السباق.

في يوم اجتماع المكتب التنفيذي والتصويت لإعلان نتيجة الدولة التي تنظم البطولة، تقدم أبوظبي الرياضية تغطية خاصة شاملة للاجتماع بكل ما يرافقه، يبدأ من هنا من أبوظبي من خلال استوديو خاص يبدأ في الحادية عشرة صباحاً يقدمه المذيع جمال بوشقر الذى انضم حديثاً لشاشة أبوظبي الرياضية وقناة ياس، حيث يرافقه في الاستوديو كل من عبدالله ناصر الجنيبي وعادل البطي وموسى عباس، ليدور حوار تحليلي حول عملية التصويت والاجتماع وملف الإمارات المقدم.

فيما يقوم يعقوب السعدي بدور المراسل من البحرين، حيث يتواجد هناك لينقل للمشاهدين كل ما يدور في أجواء المكان وتفاصيل الاجتماع، ويلتقي خلال هذا النقل المباشر من البحرين مع وفد اتحاد كرة القدم ليتحدث عن الملف وما يتضمنه من عناصر تميز تجعل الإمارات المرشح الأبرز للاستضافة والفوز بحق تنظيم هذه البطولة الأكبر في القارة.

ويلتقي مع أعضاء المكتب التنفيذي ورئيس الاتحاد الآسيوي، وعدد من المحللين المتواجدين في الحدث منتظراً ومترقباً لحظة إعلان النتيجة التي تنقلها أبوظبي مباشرة لحظة بلحظة على الهواء مباشرة ليعيش المشاهد الحدث بكل دقائقه وتفاصيله.

على صعيد آخر يعد ملف الإمارات لاستضافة الحدث هو الأقوى في ضوء تاريخ الإمارات مع تنظيم البطولات المختلفة، ومنها دورات كأس الخليج العربي في نسخ متعددة ومونديال الأندية 2009 و2010 وكأس العالم للشباب تحت 17 عاماً وغيرها من الأحداث العالمية والقارية التي نظمتها الإمارات كأحسن ما يكون التنظيم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا