• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الأهلي والفجيرة.. حوار على «مائدة المخاطر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مارس 2015

رضا سليم (دبي)

تترقب الأنظار اللقاء المهم بين الأهلي والفجيرة، في ختام الجولة الثامنة عشرة لدوري الخليج العربي، وتأتي المواجهة في ظروف متباينة للفريقين، على عكس لقاء الدور الأول الذي انتهى بالتعادل بهدف لكل منهما، إلا أن الوضع في الثاني اختلف تماماً، وأصبح كل فريق يبحث عن الفوز لتحقيق أغراضه في مباراة «اللاعودة» هذا الموسم بين الفريقين. يدخل أصحاب الأرض المباراة، وهم يدركون أن المنافس «غير» من شكله وأسلوبه، وأصبح يتمسك بفرصة البقاء بقوة، بعدما حقق الفوز المفاجئ على العين المتصدر، وحصل على 3 نقاط قفزت به من المراكز المتأخرة إلى المركز العاشر برصيد 19 نقطة، إلا أن هذه النقاط لا زالت لا تؤمن البقاء والاستمرارية في دوري الخليج العربي، لأنه الفارق بينه وبين المركز الثاني عشر نقطة واحدة، ولا زال يبحث عن مفاجآت أخرى خاصة أمام الفرق الكبيرة التي يلعب أمامها بكل قوة. ويفكر كوزمين مدرب الأهلي في المواجهة وكيفية عبور هذا الضيف الثقيل الذي خطف منه نقطة في الدور الأول بل أفقده نقطتين، كما أن ظروف «الفرسان» مختلفة في هذه المواجهة، بعد الخسارة في البطولة الآسيوية، بل إن الفريق خلال فترة توقف الدوري لم يحصل إلا على نقطة واحدة من جولتين في دوري أبطال آسيا، وهو ما يعني أن الفريق الذي يحتل المركز السادس برصيد 24 نقطة وبعيد عن القمة، وأيضاً عن مربع الكبار، يقترب من ضياع فرصته في «الآسيوية». ولم يعد أمام «الأحمر» سوى الفوز من أجل عودة الروح للفريق، وأيضاً الشائعات التي تحدث عنها المدرب في المؤتمر الصحفي، والتي لها دور سلبي على اللاعبين، وتبقى مواجهة الفجيرة لها أهداف كثيرة أمام المدرب الروماني.

في الوقت الذي يتعامل التشيكي هاشيك مدرب الفجيرة بكل جدية مع المباراة، بعدما فك طلاسم الكبار بالفوز على العين، رغم خسارته الأخيرة أمام «الزعيم» في الجولة الرابعة المؤجلة، إلا أنه خطف 3 نقاط من مواجهتين مع المتصدر.

ونال الفجيرة تعاطف الجميع خلال النتائج التي حققها في الفترة الماضية، بعدما خطف 4 نقاط في مباراتين بالتعادل مع الظفرة أيضاً، وتبقى أمام هاشيك 90 دقيقة لإثبات أنه قاهر الكبار أو التأكيد أن فوز فريقه على العين لم تكن سوى صحوة جاءت بمحض الصدفة؟.

وتعد المواجهة محفوفة بالمخاطر للفريقين. لأن خسارة الأهلي أو فقدان أي نقاط أخرى. سيكون امتداد للكبوة الذي سقط فيها الفريق، ولم يستطع الخروج منها، بينما خسارة الفجيرة ربما تعيده إلى المركز الثاني عشر، وتضعه في دائرة الهبوط في حال فوز الشارقة والإمارات.

انفو جراف لاعب الأهلي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا