• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أنامل الصغار تقتفي طريق الكبار في بينالي الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

ألوان وشخوص وأشكال رسمتها أنامل صغيرة بكل براءة وارتجال، تعبر عن لوحات وأعمال فنية، صاغتها مواهب واعدة من فتيات وفتيان الإمارات، الذين جاؤوا ليكونوا جزءا من بينالي الشارقة ومهرجانها الدولي المتميّز لفنون الأطفال، الذي انطلق 20 ديسمبر الماضي ويتواصل حتى 20 من فبراير المقبل.

وتعبّر الفنانة الإماراتية سارا 14 عاماً، إحدى المشاركات التابعة لمراكز الأطفال في الإمارة، عن فرحتها بالمساهمة ضمن فعاليات البينالي: لقد أتاح هذا الحدث الفني العالمي لي وزميلاتي الأخريات فرصا كبيرة للظهور، عبر تقديم أعمال فنية في مختلف المجالات، منها الرسم والتشكيل والنحت والتركيب الفني وخلافه، نابعة من خيالنا وطرقنا المختلفة في التعبير، مع معطيات من بيئتنا المحلية وخصوصية ثقافتنا في منطقة الخليج العربي، ولا شك أن كافة الأجنحة والمعارض المتعددة التي ساهم بها أطفال بقية البلدان المشاركة، قد فتحت هي الأخرى أمامنا مزيدا من المعارف والخبرات، لنتعرف على التجارب الإبداعية للعديد من أطفال الشعوب، ونرى نماذج من لوحاتهم وأفكارهم وأدواتهم الفنية، مما يجعلنا من وجهة نظري أكثر انفتاحا على ثقافات الآخرين، ويعلمنا كيف نتقبل بعضنا البعض كمجتمعات وأفراد، بغض النظر عن الجنسيات والأعراق والديانات.

ويثمن ناصر نصرالله القيّم الفني لبينالي الشارقة الدولي لفنون الأطفال، دوره الريادي في إثراء الحراك الفني والثقافي في الإمارات وعموم المنطقة، مشيراً إلى كونه تجربة استثنائية للاطلاع على تجارب الآخرين، ورؤية بصرية متأملة لإبداعات وابتكارات طفل اليوم، كما أنه يسلط الضوء على العديد من المواهب الصاعدة من الفنانين الصغار، ويكشف جملة من مهاراتهم وقدراتهم الفنية الفردية منها والجماعية.

ولفت إلى أنه من خلال هذا البينالي المتميّز وضمن برنامجه الغني بالأنشطة والفعاليات والورش الإبداعية، يتّعرف الجيل الجديد على الأساليب المعاصرة والمبتكرة في مجالات الفنون، كما تنمّي عنده الذائقة الفنية والحس الابتكاري الخلاّق، بحيث يصبح مستقبلا أكثر ثقافة وأثرى تجربة وخيال، لذا نحن نوجه دعوة مفتوحة لكافة الأطفال من طلاب المدارس على وجه الخصوص لزيارة هذه المعرض الفني الفريد، مطالباً أولياء الأمور بتشجيع أبنائهم على القدوم والانخراط في أنشطة البينالي المتعددة الخيارات، حيث تقام يوميا بين فترتي الصباح والمساء ورش عملية حيّة للفنون وفي مختلف حقول الإبداع، توفر الأدوات والمواد اللازمة للابتكار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا