• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تعدّدت الحكـــايات.. و«التســــوّل» واحـــــد

«البزنس الحرام» في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يونيو 2016

فهد بوهندي، منى الحمودي، عمر الأحمد (أبوظبي)

من موسم للخير وتهذيب النفوس، إلى موسم للبزنس المحرم المغلّف بالاستجداء تارة، والخداع أحياناً.. هكذا يفعل المتسوّلون بشهر رمضان المبارك، فلا يتخلفون عن المكان والزمان.

في الشوارع الرئيسية، الحدائق، المقاهي، إشارات المرور، مفترقات الطرق، مواقف السيارات، محطات البنزين، أمام البنوك، والمساجد، والمقابر.

تتعدد الحكايات، وتتسع دائرة الظروف، ما بين امرأة يعاني زوجها من مرض خبيث، ولا تجد له الدواء، وما بين أخرى أغراها أحدهم بوظيفة مرموقة ثم فوجئت بخداعه، وثالث دخل الدولة كزائر يبحث عن فرصة عمل وضاقت به الحال، ورابع يحمل تقارير طبية مزيفة لإثارة الشفقة، وخامس يصطحب ابنه الذي يحتاج إلى عملية جراحية عاجلة.

أبطال هذه الحكايات، من الجنسين، ومن مختلف الفئات العمرية، نساء، رجال، شباب، فتيات، عجائز، تعددت جنسياتهم وهدفهم واحد.

يستغلّ هؤلاء الأجواء الدينية والرّوحانية التي تغشى الجميع في الشهر الفضيل، وتطلع المواطنين والمقيمين إلى مضاعفة الأجر والثواب، واجتهادهم في أنواع الخير، فيسعون جاهدين بكل السبل في استعطاف المجتمع، من خلال حركة نشطة لا يكاد يخلو منها مكان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض