• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تنفذ خلال السنوات الثلاث المقبلة

طرح 22 مبادرة لتطوير قطاع الدفاع المدني في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 مارس 2014

سعيد هلال (عجمان) - أكد اللواء راشد ثاني المطروشي قائد عام الدفاع المدني بالإنابة أن السنوات الثلاث المقبلة ستشهد 22 مبادرة تطويرية واسعة لقطاع الدفاع المدني في الدولة، تتكامل مع خطة مجلس الوزراء ووزارة الداخلية، واصفاً هذه المبادرات بأنها تطور نوعي في خدمات الدفاع المدني وأداء العاملين الميدانيين والفرق المساندة.

وقال إن أي تميز أو إنجاز يحققه الدفاع المدني هو نتاج طبيعي للتوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة، إلى جانب الجهود المتميزة لجميع العاملين بالدفاع المدني في تطوير الأداء، سعياً للوصول إلى أفضل المعايير والممارسات العالمية.

جاء ذلك خلال افتتاحه ملتقى إطلاق الخطة الاستراتيجية لتطوير قطاع الدفاع المدني الذي انعقد في عجمان والذي تخلله عرض فيلم بعنوان “مبادراتنا.. معالم على طريق السلامة”، وجلسة عصف ذهني، بحضور مديري العموم ومديري الإدارات وكبار الضباط بالدفاع المدني، وفرق إعداد الخطة الاستراتيجية من جميع الإدارات الإقليمية.

وأضاف اللواء راشد المطروشي أن جودة الخدمة لا تتحقق إلا من خلال الاستغلال الأمثل للموارد البشرية، والاهتمام بتقييم أداء العاملين بشكل موضوعي ومستمر، وتكثيف البرامج التدريبية الحديثة، وتطوير أداء المنتسبين، إلى جانب تنمية قدراتهم ومهاراتهم، في إطار العمل بروح الفريق الواحد.

وأشار إلى أن القيادة العامة للدفاع المدني حرصت على أن تكون جميع مبادراتها التطويرية خلال ثلاث سنوات مساهمة أساسية في تحقيق متطلبات الحكومة الذكية، وعاملاً رئيسياً في تحسين بيئة السلامة، التي تعزز الطمأنينة في المجتمع، وتحظى بثقة الجمهور.

وقال: كما أنها تواكب استراتيجية الحكومة الاتحادية، ومترابطة مع مبادرات وزارة الداخلية، ومتكاملة بعضها مع البعض، ومستديمة في منافعها للمجتمع، وللقوة البشرية للدفاع المدني، ويشمل أثرها الإيجابي جميع إمارات الدولة. وأكد المطروشي أن جميع العاملين بالدفاع المدني المكلفين بتنفيذ هذه المبادرات، مدعوون للالتزام بالجدول الزمني لتنفيذها، وبمعايير الجودة في الأداء والنتائج، وبالتعاون مع جميع الشركاء الداخليين والخارجيين، من أجل تنفيذ أفضل التطبيقات التنافسية العالمية، التي تجعل تلك المبادرات، معالم دائمة ومثمرة على طريق السلامة للفرد والمجتمع. وأكد أهمية تقييم منهجيات وتطبيقات المبادرات التطويرية وفق مؤشرات الأداء، خصوصاً في معدل المستفيدين من برامج التوعية لكل 100 ألف نسمة، ومعدل عدد الحرائق، وعدد الوفيات والإصابات الناجمة عن حوادث الحرائق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض