• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الكعبي: الإمارات بدعم خليفة حققت مكانة متقدمة عالمياً في تمكين المرأة

834 من خريجات «أبوظبي للطالبات» على منصة التكريم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

كرمت معالي نورة الكعبي وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيسة مجلس إدارة هيئة المنطقة الإعلامية، twofour54، 834

طالبة من خريجات الدفعتين 24 و25 من كلية أبوظبي للطالبات، وذلك في حفل أقيم على خشبة المسرح الوطني، بحضور خلود المعلا نائب مدير مجمع كليات التقنية العليا للشؤون الإدارية، وعدد من كبار الشخصيات والقيادات الأكاديمية والتدريسية في الكليات.

وقالت الكعبي: «تشكل المرأة الإماراتية ركيزة أساسية من ركائز التطور والتنمية المستدامة التي تشهدها دولة الإمارات، وقد أولت القيادة الرشيدة لدولة الإمارات ومنذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أهمية كبيرة للمرأة، وقدمت لها جميع الوسائل والأدوات التي تمكنها من القيام بدورها كاملاً في المجتمع، لتشارك الرجل في مسيرة الريادة والتميز التي تشهدها دولة الإمارات».

ودعت الخريجات للعمل بكل جد وإخلاص لرد الجميل للقيادة، وأن يكن على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهن، وأن يقدمن معارفهن العملية والنظرية التي تلقينها خلال سنوات الدراسة، في سبيل مواصلة دولة الإمارات لريادتها، ولتحقيق رؤيتها بأن تكون ضمن أفضل دول العالم، منوهة بأن المرأة الإماراتية نجحت وبفضل ما تملكه من مؤهلات تعليمية وقدرات، في الدخول إلى العديد من قطاعات العمل المهمة، وتحقيق التميز، وأن تكون ضمن أوائل الإمارات، وفي كثير من المجالات.

وألقت خلود المعلا نائب مدير مجمع كليات التقنية العليا للشؤون الإدارية، كلمة باسم مجلس أمناء كليات التقنية العليا، أكدت فيها أن الاحتفال هو رسالة حب وولاء، وعهد ووفاء، لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، كما أنه تجسيد حَيٌّ، لِمَا نَشعُرُ بِهِ جميعاً، من عميقِ الولاء، وواجبِ الوفاء، وصدقِ الانتماء، للوطنِ العزيز الإمارات، ولقائدنا العظيم الشيخ خليفة، فكلُّنا إمارات، وكلُّ الإمارات خليفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض