• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استقبلت 126 مشاركة على مستوى الجهات والأفراد

إطلاق الدورة الثالثة لجائزة الإمارات للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، الدورة الثالثة لجائزة الإمارات للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية. جاء ذلك خلال الورشة التي عقدتها «الهيئة» في دبي، وتم خلالها استعراض أبرز نتائج الدورتين الأولى والثانية لجائزة الإمارات للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، والجهات والأفراد الفائزين بهما، بحضور عائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في «الهيئة»، وعدد من مديري القطاعات والإدارات في «الهيئة»، وممثلين عن الوزارات والجهات الاتحادية، بالإضافة إلى محكمي ومقيمي الجائزة.

وأوضحت عائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية بـ«الهيئة»، أن الجائزة شهدت تفاعلاً وإقبالاً كبيرين في الدورتين السابقتين، حيث استقبلت خلالهما 126 مشاركة على مستوى الجهات الاتحادية والأفراد، بواقع 58 مشاركة للجهات و67 مشاركة للأفراد.

وذكرت السويدي: أن الجائزة التي تنظمها «الهيئة» بشكل سنوي تعد أحد أكثر أساليب التقدير أهمية على المستوى الوطني في مجال الموارد البشرية الحكومية، حيث تشكل حافزاً مهماً لإدارات الموارد البشرية في مؤسسات الحكومة الاتحادية، لتحقيق مستويات أعلى من الأداء والتقدير، وتعطي القائمين عليها والعاملين فيها الدافعية لبذل المزيد، في أجواء تنافسية، تكرم المبدعين المثابرين، وتحافظ على الكفاءات الوطنية، وتدعم أفكارهم النيرة الخلاقة، ومبادراتهم الإبداعية، وتساعد في تعميم وتبادل التجارب والممارسات الناجحة.

وبينت أن رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة للجائزة، كان لها أكبر الأثر في تشجيـع الوزارات والجهات الاتحادية للمشاركة، ورفع مستوى المنافسة بين الجهات الاتحادية وموظفي الحكومة الاتحادية المشاركين في كل دورة من دوراتها، فضلاً عن تعزيز دافعية العاملين في مجال الموارد البشرية، لتبني وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، وتحفيز الوزارات والجهات الاتحادية على الالتـزام الأمثل بتشريعات وسياسات وأنظمة الموارد البشرية المطبقة على مستوى الحكومة الاتحادية، متوجهةً بالشكر والعرفان لسموه على دعمه غير المحدود لـ«الهيئة» في تنفيذ مشروعاتها ومبادرتها الاستراتيجية على أكمل وجه.

من جهته، قدم زايد البعداني مدير إدارة تقييم الأداء والمتابعة في «الهيئة» عرضاً مفصلاً حول أبرز ملامح ونتائج الدورة الثانية للجائزة، التي اختتمت فعالياتها في أبريل الماضي، مبيناً أن الجائزة تنقسم إلى فئتين، حيث تعنى الأولى بتكريم الجهات الاتحادية المتميزة، فيما تركز الفئة الثانية على الأفراد المتميزين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض