• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

عبر الألعاب الشعبية وورش الحرف التقليدية

«زايد التراثي».. جسر تواصل بين الأجيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يناير 2018

أحمد السعداوي (أبوظبي)

لا يزال مهرجان الشيخ زايد التراثي المقام بمنطقة الوثبة بأبوظبي، يقدم فعالياته المدهشة التي تحمل رسائل عديدة للأجيال الجديدة لتكريس أهمية التراث في نفوسهم، وإحياء مظاهر الحياة القديمة التي عاشها الآباء والأجداد، والتي تنوعت بين حرف تقليدية وأهازيج شعبية وملابس فلكلورية، وكذا ألعاب شعبية وغيرها من الفعاليات التراثية التي تسابق أشبال وزهرات الإمارات في التعرف عليها، ومتابعتها بمعية الأهالي الذين توافدوا بأعداد كبيرة على الحدث التراثي الضخم، المستمرة فعالياته حتى السابع والعشرين من يناير الجاري، مؤكداّ رسالة زايد التراثي بوصفه جسراً بين الأجيال تنتقل من خلاله عادات وتقاليد وأساليب حياة الأقدمين إلى الصغار في إطار من الجاذبية والدهشة لا تخطئها عين المتجول في ساحاته وأرجائه، وذلك عبر عديد من الفعاليات، ومنها فريق «أميرات التراث» الذي ظهر في المهرجان للمرة الأولى هذا العام، إلى جانب الورش المفتوحة التي أعطت دروساً عملية في كيفية حفظ تراث الأقدمين.

دروس عملية

انتشر الصغار في ساحات المهرجان ليتلقوا دروساً عملية في التراث، من خلال ورش العمل المفتوحة والمتنوعة، ومنها تدريب الصقور على الصيد وممارسة الصناعات التقليدية الإماراتية مثل عمل الشباك وصناعة القوارب، حيث يقول الوالد عبيد الحمادي، إن الحرف البحرية كانت ولا زالت تمثل أهمية كبيرة لدى أهل الإمارات، ففي «زمن الأولين» كانت صناعة الشباك بأنواعها والقوارب توفر للكثيرين مصادر دخل وتعينهم على الحياة، ولذلك كان أهالي المناطق الساحلية يتقنون هذه الحرف ويعلمونها لأبنائهم وأقاربهم، وفي العصر الحالي، صار التمسك بهذه الصناعات يعني لنا التمسك بهويتنا وتاريخنا الذي نعتز به.

وأكد سالم علي، الذي اصطحب أفراد أسرته في جولة بين ساحات المهرجان، أنه ضيف دائم على المهرجان بشكل سنوي، ويشجع أبناءه على زيارته ليتعرفوا إلى تاريخهم ويشاهدوا نماذج من تراث الآباء والأجداد ويتعلمون مبادئ بعض الحرف التراثية، سواء كانت متعلقة بحياة أهل البيئة البحرية من صناعات المحامل الشراعية بمختلف أنواعها والشباك والسفن، أو حتى ملامح الحياة البدوية مثل الصيد بالصقور وتدريبها وكيفية التعامل معها وإدراك أهمية هذا النوع من الطيور بالنسبة لتراث أهل الإمارات باعتباره من أبرز ملامح تراثهم.

حياة الأجداد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا