• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

مؤسسة دبي العطاء تختتم حلقة نقاشية حول «تعليم الفتيات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2012

دبي (وام) - اختتمت أمس، مؤسسة “دبي العطاء” الإنسانية الإماراتية، حلقة نقاشية أقيمت على مدار يومين تحت عنوان “سد الفجوة في تعليم الفتيات”، بهدف تعزيز الوعي بتعليم الفتيات باعتباره خطوة هامة في كسر حلقة الفقر.

وشارك في الحلقة التي تم تنظيمها بالتعاون مع “بلان إنترناشيونال” إحدى المؤسسات الخيرية الدولية العاملة في مجال التنمية، ما يزيد على 50 ممثلاً للمؤسسات الإقليمية والدولية، اجتمعوا لدعم مبادرة بلان إنترناشيونال “لأنني فتاة”، التي أطلقتها المؤسسة الدولية من أجل حشد الدعم لحقوق الفتيات.

وفي كلمتها أمام المشاركين في الحلقة النقاشية، قالت معالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة رئيسة مجلس إدارة «دبي العطاء»، برغم إن معظم البلدان النامية أحرزت تقدماً كبيراً في تقليص الفجوة بين الجنسين في الالتحاق بالمدارس، إلا أن هناك فجوات كبيرة ما زالت قائمة.

وأضافت معاليها أن التقديرات تشير إلى عدم قدرة العديد من البلدان على تحقيق أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية الجديدة بحلول عام 2015 ومن منطلق إيمان الدولة بأن تعليم الفتيات هو حق عام فستقوم المؤسسة بدورها وستجعل مسألة المساواة بين الجنسين قاسماً مشتركاً في جميع برامج دبي العطاء للتعليم الأساسي .

وحول أهداف الحلقة النقاشية، قال طارق القرق الرئيس التنفيذي لدبي العطاء أن المؤسسة اجتمعت على مدار يومين مع الجهات المعنية في المنطقة لتبادل أفضل الممارسات بشأن تعزيز عملية تعليم الفتيات وضمان جعلها إحدى الأولويات لدى الجهات المانحة ووكالات المساعدات الرئيسية في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا