• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الفورمولا» يعود من «الغربية» ببطاقة التأهل على حساب الظفرة

الجزيرة إلى نهائي كأس المحترفين بـ «الترجيحية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 مارس 2014

علي الزعابي (المنطقة الغربية) - تأهل الجزيرة إلى نهائي كأس المحترفين لكرة القدم، بعد الفوز على الظفرة 4 - 2 بضربات الترجيح، في المباراة التي أقيمت مساء أمس، باستاد حمدان بن زايد في المنطقة الغربية، ضمن نصف النهائي، وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 2 - 2، أحرز لـ «الفورمولا»، عبدالله موسى في الدقيقة 63، وعبدالعزيز برادة في الدقيقة 96، فيما سجل لـ «فارس الغربية»، روجيرو في الدقيقة 9، وماكيتي ديوب في الدقيقة 78، وفي الترجيحية، سجل برادة وكايسيدو ومبخوت وهيونج شين للجزيرة، وبندر الأحبابي وعبدالسلام جمعة للظفرة، بينما أهدر ديوب وبلال نجارين.

دخل الظفرة اللقاء بتشكيلة، ضمت محمد علي غلوم في حراسة المرمى، وعبدالله النقبي وبلال شيخ النجارين ومحمد قاسم وسيف محمد في الدفاع، وعبدالسلام جمعة وعلي عباس وعبدالله عبدالقادر وبندر الأحبابي في الوسط، وماكيتي ديوب وروجيرو في الهجوم، بينما ضمت تشكيلة الجزيرة، علي خصيف في حراسة المرمى، وخالد سبيل ومسلم فايز وجمعة عبدالله وعبدالله موسى في الدفاع، وخميس إسماعيل وهيونج شين وعبدالعزيز برادة وجوسيلي دا سيلفا في الوسط، وعلي مبخوت وأحمد ربيع في الهجوم.

بدأت المباراة قوية، مع أفضلية للظفرة، وسدد عبدالسلام جمعة كرة قوية، سيطر عليها علي خصيف بسهولة، ويعود البرازيلي روجيرو للتسديد من خارج المنطقة، تصطدم بقدم خميس إسماعيل، ومن كرة طويلة من وسط الملعب، أرسلها بندر محمد، فشل مسلم فايز في السيطرة عليها، ليخطفها روجيرو المنفرد وجهاً لوجه مع خصيف، ويرسلها على يسار الحارس معلناً الهدف الأول والتقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة 9، وكاد اللاعب نفسه أن يحرز الهدف الثاني بعد دقيقتين، عندما استغل ارتباك مدافعي الجزيرة بتقدمه على مشارف المنطقة، قبل أن يعرقله خالد سبيل، ويحتسب الحكم ضربة حرة، نفذها بندر محمد لترتطم بالعارضة، وتضيع فرصة مضاعفة النتيجة في الدقيقة 18.

وكاد البرازيلي جوسيلي دا سيلفا أن يدرك التعادل عندما هرب من الرقابة في الجهة اليمنى، وتسلم كرة طويلة من الكوري هيونج شين، ولكنه لم يحسن التعامل معها، وسددها خارج الملعب، ويحصل عبدالله النقبي إنذار لعرقلته عبدالله موسى، ويتوغل روجيرو من الجهة اليمنى، ويسدد كرة سهلة بين أحضان خصيف، ويمر ديوب من الجهة اليسرى، ويرسل عرضية أرضية تمكن هيونج شين من إبعادها في اللحظات الأخيرة، ويعود الجزيرة للتقدم مرة أخرى، ومحاولة لإدراك التعادل قبل انتهاء الشوط الأول، فيما تراجع لاعبو الظفرة إلى الخلف لتأمين مرمى غلوم، مع الاعتماد على سرعة بندر محمد وروجيرو في الهجمات المرتدة، واستغلال التقدم الكبير للاعبي الجزيرة إلى الأمام لينتهي الشوط الأول لمصلحة الظفرة بهدف.

في الشوط الثاني، أجرى مدربا الفريقين تغييرين منذ البداية، حيث أخرج والتر زنجا مدرب الجزيرة، جمعة عبدالله وأدخل عبدالله قاسم لتكثيف الهجوم، مع عودة هيونج شين، وفي المقابل دفع الدكتور عبدالله مسفر مدرب الظفرة بحمد الأحبابي بدلاً من عبدالله عبدالقادر. وتغيرت حال الجزيرة في الشوط، رغبة في التعويض، وإدراك التعادل، بزيادة العدد في الهجوم، ونجح عبدالله قاسم في تنشيط الجبهة الهجومية اليمنى، وراوغ سيف محمد، وأرسل عرضية إلى مبخوت الذي حاول تسديدها بـ «الكعب»، إلا أن غلوم نجح في إبعادها في اللحظة الأخيرة، ويتقدم حمد راقع من الجهة اليسرى ويسدد في المرمى يكملها ديوب هدفاً ألغاه الحكم بداعي التسلل، ويدفع عبدالله مسفر بالحارس عبدالله سلطان بدلاً من غلوم، ونجح عبدالله موسى في إرسال كرة ذكية خدعت الحارس وسكنت الشباك معلنة هدف التعادل للجزيرة في الدقيقة 63 ، وترتفع معنويات «الفورمولا»، بينما يزداد ارتباك دفاع الظفرة، ويسدد مبخوت خارج الملعب، ويتقدم أحمد ربيع من الجهة اليسرى ويراوغ أكثر من لاعب، ويرسل عرضية سيطر عليها مبخوت داخل المنطقة، ولكنه تأخر في التسديد، ويبعدها بلال نجارين.

وعلى عكس مجريات الشوط الثاني، يتقدم لاعبو الظفرة إلى الأمام، وبتمريرات سريعة من روجيرو وديوب لتصل إلى بندر الأحبابي، يرسلها عرضية مثالية إلى ديوب الذي لم يتوان في إيداعها برأسية قوية على يمين الحارس، محرزاً الهدف الثاني لـ «فارس الغربية» في الدقيقة 78، وكاد سيف محمد أن يوسع الفارق، وإحراز الهدف الثالث، عندما تقدم دون رقابة أمام المنطقة وأطلق تسديدة قوية أبعدها خصيف ببراعة، ويلعب كايسيدو بدلاً من خميس إسماعيل، ويمرر عبدالله قاسم كرة إلى برادة يسدد أعلى المرمى، ويحتسب الحكم 10 دقائق بدلاً من الوقت الضائع بسبب التوقفات الكثيرة في المباراة، ويعود برادة للتسديد خارج الملعب، وفي الدقيقة 96، كاد ديوب أن يضيف الهدف الثالث للظفرة بتسديدة من منتصف الملعب ارتطمت بالقائم، وبعدها ينجح برادة في تسجيل هدف التعادل وإعادة الجزيرة إلى المباراة، عندما تابع الكرة المرتدة من الحارس وأسكنها الشباك، ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للجزيرة.

بعثة «الفورمولا» تغادر إلى إيران بطائرة خاصة اليوم

أمين الدوبلي (أبوظبي) - تغادر بعثة الجزيرة إلى العاصمة الإيرانية طهران، على متن طائرة خاصة مساء اليوم، لمواجهة الاستقلال مساء بعد غد، في الجولة الثالثة لدوري أبطال آسيا ، على ستاد أزادي، ويترأس البعثة حمد الحر السويدي عضو مجلس إدارة شركة الجزيرة لكرة القدم ورئيس لجنة الاحتراف، وتضم 24 لاعباً هم: علي خصيف، وخالد السناني، وأحمد الشبيبي، وخالد سبيل، وسالم مسعود، وسلطان السويدي، وجمعة عبد الله، ومسلم فايز، وإسماعيل الجسمي، وعبد الله موسى، وحسن أمين، وهيونج مين شين، وجوسيلي دا سيلفا، وخميس إسماعيل، وسبيت خاطر، وسلطان برغش، وسلطان الشامسي، وسالم علي، وعبدالعزيز برادة، وعبدالله قاسم، وأحمد ربيع، وأحمد العطاس، وفيلبي كايسيدو وعلي مبخوت.

ويؤدي الفريق تدريبه الرئيسي للمباراة غداً على ملعب أزادي، على أن تعود البعثة إلى أبوظبي عقب المباراة مباشرة، لبدء التحضير لمباراة الوحدة 22 مارس في ملعب محمد بن زايد ضمن مباريات الجولة الـ 20 لدوري الخليج العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا