• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  01:34    عباس: قرار ترامب بشأن القدس جريمة كبرى        01:34    عباس يقول إن الفلسطينيين قد ينسحبون من عضوية المنظمات الدولية بسبب قرار ترامب بشأن القدس        01:35    عباس يحذر من انه "لا سلام ولا استقرار بدون القدس عاصمة لفلسطين"    

غرس 350 شتلة في احتفالات الفجيرة بأسبوع التشجير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2012

الفجيرة (الاتحاد) - نظمت بلدية الفجيرة ممثلة بإدارة الخدمات العامة والبيئة قسم حماية البيئة بالتعاون مع دائرة الأشغال والزراعة بالفجيرة فعاليات أسبوع التشجير الثاني والثلاثين والتي أقيمت ضمن احتفالات الدولة بأسبوع التشجير تحت شعار “ معاً فلنزرع الإمارات”.

وركز برنامج الفعاليات على تنمية الوعي والثقافة البيئية لمختلف الشرائح والقطاعات الاجتماعية ، ويجري الإعداد لهذا البرنامج في إطار عمل لجنة التوعية والتثقيف البيئي في قسم حماية البيئة ببلدية الفجيرة، وبالتعاون مع دائرة الأشغال والزراعة والمؤسسات التربوية والتعليمية.

وتواصلت الفعاليات والأنشطة أمس الأول بزيارة إلى مركز التنمية الاجتماعية الجديد، وقامت مجموعة من الموظفات بالمركز وبمشاركة العضوات الموجودات وطلبة من مركز تأهيل المعاقين بالفجيرة بغرس 350 شتلة زراعية بالمركز كبادرة من بلدية الفجيرة ودائرة الأشغال في زراعة الجهات الحكومية الجديدة في الإمارة، واتساع الرقعة الخضراء.

وقام فريق العمل أمس بزراعة مبنى البلدية وتوزيع250 شتلة زراعية على موظفي البلدية ومراجعيها، إضافة إلى برامج التوعية داخل مبنى البلدية للمراجعين وتوزيع “ بروشورات وبوسترات” للتوعية بأهمية الزراعة.

ونظمت البلدية في يوم الفعاليات الأول رحلة توعية وتعريفية لطلاب المدارس إلى عدة مزارع في منطقة البثنة، تضمنت أنشطة مختلفة منها جولة تعريفية لطلبة المدارس للنباتات المحلية الموجودة في المزرعة وبعض الحيوانات المهددة بالانقراض في دولة الإمارات مثل: المها العربي، إلى جانب برامج ترفيهية مثل ركوب الخيل وألعاب ترفيهية، ومسابقات بيئية، وجوائز قيمة للحضور، حيث توجد الشخصية البيئية الكرتونية “مرجان”، ما أضفى بهجة على المكان.

ويأتي ذلك في إطار النهج الذي تتبعه بلدية الفجيرة لتجسيد مبدأ التعاون المشترك في العمل البيئي والتأكيد على أن حماية البيئة مسؤولية الجميع. والتي تهدف بدورها إلى تسليط الضوء على أهمية التشجير في الإمارة ، وزيادة وعي الجمهور حول قضايا حماية البيئة من التعرض للتغيرات المناخية بزيادة الرقعة الزراعية التي تقوم بها البلدية، وتعريف الجمهور وتشجيعهم على المشاركة في المناسبات البيئية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا