• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

15% زيادة في معدل انتشار الظاهرة

مزارعو أستراليا يهربون من الجفاف إلى الانتحار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مارس 2015

وولجت (أ ف ب)

وضعت لافتة على الطريق المؤدي إلى مدينة وولجت الأسترالية مكتوب عليها «الزراعة ليست أسلوب عيش، بل هي تبقي الجميع على قيد الحياة»، غير أن هذه المنطقة باتت اليوم ترزح تحت وطأة الجفاف ويجهد المزارعون فيها للصمود.

هذه المدينة الزراعية الأسترالية، اسمها مشتق من كلمة بلغة السكان الأصليين لأستراليا وتعني ملتقى نهرين، تعاني أسوأ موجة جفاف خلال قرن ما يرغم المزارعين على الصراع من أجل الاستمرار.

فقد مرت ثلاثة مواسم من دون أي قطرة مطر تقريبا. وتحولت سهول خضراء إلى مساحات مترامية الأطراف من التربة البنية المتصدعة. وعلى طول الطرق المفروشة بأوتاد خشبية لقياس منسوب المياه، تتصاعد سحب من الغبار تحت قوائم النعامات المارة في المكان. ويغرق الأفق وسط سديم الحرارة.

وقال المزارع واين نيوتن، المقيم في قرية نائية تبعد 650 كلم شمال غرب سيدني لوكالة فرانس برس، «إنها كلعبة شطرنج في كل الاتجاهات سعيا للبقاء، إنها لعبة للبقاء». وأضاف «فترات الصباح تكون الأسوأ لأنك لا تعلم ما ينتظرك وتعلم أن يومك سيكون مرهقا». كريس كليمسون، الذي ساعد المزارعين على بيع مواشيهم لحوالي عقدين من الزمن، أشار إلى أن أكثر المزارعين حنكة وخبرة يصارعون من أجل البقاء.

وقال «سمعت بعضا من أكبر وأقوى المزارعين يقولون لي إنه في حال استمر انحباس الأمطار، فإنهم سيتخلون عن مهنتهم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا