• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

ضمن فعاليات أسبوع التشجير

«البيئة» تزرع شتلات القرم على سواحل دبا الحصن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2012

دبي ( الاتحاد) - أعلنت وزارة البيئة والمياه أنه ستتم زراعة عدد من شتلات نبات القرم لاول مرة على سواحل دبا الحصن بإمارة الشارقة ضمن أنشطة مركز أبحاث البيئة البحرية بالوزارة الخاصة بنشر زراعة أشجار القرم على سواحل الدولة ، وذلك بالتعاون مع بلدية دبا الحصن وضمن أنشطة أسبوع التشجير الذي تحتفل به الدولة خلال الفترة من 4 – 8 مارس الجاري تحت شعار “معا فلنزرع الإمارات”.

كما يقوم المركز بجمع بذور نبات القرم خلال الفترة من منتصف شهر أغسطس وحتى نهاية شهر أكتوبر من كل عام ومعاملتها بطرق فنية خاصة ورعايتها والمحافظة عليها ، ومن ثم زراعتها في مواقع مختلفة على سواحل الدولة.

وأفاد الدكتور إبراهيم الجمالي مدير مركز أبحاث البيئة البحرية بالوزارة ان نبات القرم جزءا لا يتجزأ من النظم البيئية في المناطق التي تقع بين خطي المد والجزر والتي تسهم إسهاما كبيرا في الحفاظ على البيئة البحرية وخاصة للكائنات المائية الحية مثل الاسماك والسرطانيات.

وأشار الجمالي إلى ان المركز تمكن في نهاية العام الماضي من زراعة 10 آلاف شتلة توزعت على سواحل الخيران وأماكن المحميات وأفاد بأنه خلال هذا العام ستتم زراعة 15 الف شتلة.

وتدعم أشجار القرم البيئات البحرية المختلفة والمحافظة عليها وتنميتها تنمية مستدامة نظرا لفوائدها ووظائفها البيولوجية الأساسية التي تؤديها، حيث تقوم بيئة الجذور بوظيفة محاضن طبيعية للثروات المائية الحية.

وتعتبر أشجار القرم من الأشجار التي تنتمي إلى مجموعة النباتات الملحية دائمة الخضرة والتي توجد في المناطق الساحلية الاستوائية وشبه الاستوائية وتندرج تحت مظلة منظومة البيئة الساحلية المميزة والتي تزخر بالتنوع البيولوجي والحيوي فيها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا