ينطلق غداً برعاية حمدان بن زايد

«الإمارات الدولي للطوارئ» يبحث التعامل مع إصابات المواد البيولوجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 أبريل 2010

الاتحاد

تنطلق صباح غد الأحد بنادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي فعاليات مؤتمر الإمارات الدولي للاستجابة والإغاثة للطوارئ والأزمات، والذي يعقد تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر بمشاركة ممثلين من وزارة الصحة والهيئة الوطنية لإدارة الطوارىء والأزمات ووزارة الداخلية والقوات المسلحة والدفاع المدني ومؤسسات النفع العام ويأتي المؤتمر بمبادرة من المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل وبتنظيم من أكاديمية الإمارات الطبية للاستجابة والإغاثة للطوارئ والأزمات وبدعم من شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» وجهاز حماية المنشآت وبشراكة مع الهيئة الأميركية للكوارث والهيئة الأميركية الطبية والكلية الأميركية للحروق .

وتبحث جلسات المؤتمر عدة محاور من أبرزها آليات التعامل مع الكوارث وإصابات المواد البيولوجية.

و قال خديم عبد الله الدرعي رئيس فريق عمل المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل “علاج” إن عقد هذا المؤتمر يأتي بعد نجاح المؤتمر الذي عقد العام الماضي وتماشياً مع الجهود الإنسانية التي تقوم بها الإمارات في مختلف بقاع الأرض حيث يعتبر هذا الملتقى منبراً مهماً لاستعراض الجهود المبذولة في مجال الأعمال الإنسانية وللوقوف على الإمكانات المتوافرة للاستجابة والإغاثة للطوارئ من خلال استعراض تجارب الجهات المختلفة والاطلاع على البرامج التي تم تنفيذها. وقال إن الإمارات أصبحت لديها تجربة ناجحة في مجال أعمال الإغاثة والاستجابة للطوارئ مشيراً الى تدريب فرق وطنية طبية وإغاثية على درجة عالية من الكفاءة في هذا المجال .

وقال الدكتور عادل الشامري تشتمل الفعاليات على عقد ورش عمل وبرامج تدريبية بمشاركة أكثر من 300 شخص من مختلف القطاعات حيث سيتم تنظيم ثلاثة برامج أساسية وهي برنامج الاستجابة الطبية الأساسية للطوارئ معتمد من الهيئة الاميركية الطبية ومؤسسة إنقاذ الحياة للكوارث الأميركية وبرنامج الاستجابة الطبية المتقدمة للطوارئ ومعتمد من المعهد العالي للكوارث والإصابات وبرنامج التمرين العملي للاستجابة الطبية للطوارئ بالمحاكاة وذلك بمشاركة مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة وغير الربحية، وسيحصل المشاركون في الملتقى على شهادة علمية معتمدة دولياً

وأضاف أن المؤتمر يهدف الى رفع مستوى أداء الكوادر المهنية والطبية في الدولة من خلال محاضرات علمية وورش عمل تطبيقية يتم من خلالها مناقشة أحدث ما توصل إليه العلم في مجال مجابهة الكوارث وآلية التعامل مع الأزمات وطرق السيطرة عليها وتدريب المشاركين على كيفية التعامل المباشر والمضاهي للواقع، وآلية إدارة وتجهيز المستشفيات الميدانية والعيادات المتنقلة مشيراً الى أن الملتقى يقدم للمشاركين فرص التدريب والتعرف النظري والتطبيقي إلى خطط التعامل مع الكوارث بأنواعها.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تؤيد تحديد سن قانوني لتناول مشروبات الطاقة؟

نعم
لا
لا أعلم