• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

ملتقى يؤكد أهمية فحوص ما قبل الزواج للوقاية من الأمراض الوراثية

وحدة للتدخل المبكر لذوي الإعاقة في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2012

هالة الخياط (أبوظبي)- أعلن محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، عن تأسيس وحدة للتدخل المبكر في العين بما يضمن وصول هذه الخدمة لأكبر شريحة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك خلال ملتقى التدخل المبكر الذي تنتهي أعماله اليوم تحت شعار “التدخل المبكر طاقة لكل إعاقة”.

وأكد الملتقى خلال فعاليات يومه الثاني أمس أهمية إلحاق الطفل منذ أيامه الأولى بمراكز خدمات التدخل المبكر لما من شأنه أن يحسن من حالة الطفل الصحية، محذرين من إنكار الأهل لوجود مشكلة صحية لدى أبنائهم وماينعكس ذلك على تدهور حالته الصحية.

وأكد المشاركون في الملتقى من الاختصاصيين والخبراء في مجال خدمات التدخل المبكر أهمية الفحص ما قبل الزواج للوقاية من الأمراض الوراثية والتشوهات الخلقية، إضافة إلى إجراء الفحص للأطفال حديثي الولادة لما يترتب عليه من إنقاذ الطفل من التخلف العقلي في حال الاكتشاف المبكر لوجود الكروموسوم الذي يؤدي للإصابة بالتخلف.

وتوجه الهاملي بالشكر والتقدير لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر على التبرع بالحافلة المتحركة لتقديم خدمات العلاج الوظيفي الطبيعي لذوي الاحتياجات الخاصة في الأماكن النائية، إلى جانب التواصل مع المدارس لتقديم هذه الخدمة للأطفال الذين تم دمجهم في مدارس التعليم النظامي.

وأوضح الأمين العام أن عقد الملتقى يأتي ضمن مبادرات المؤسسة ممثلة في مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل التابع لها ليكون فرصة لنشر ثقافة التدخل المبكر وإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات بين المؤسسات والمراكز المتخصصة المختلفة مع إلقاء الضوء على تجارب الأمهات، بما يسهم بشكل مباشر في دفع عجلة التغيير والتطوير الخاصة بأبنائنا من ذوي الإعاقة الذين تتراوح أعمارهم دون سن الخامسة.

وأكد أن إنشاء وحدة التدخل المبكر بمركز أبوظبي قبل ست سنوات إحدى الخطوات المهمة التي قامت بها المؤسسة لاستكمال منظومة الرعاية والتأهيل لأبنائنا من ذوي الإعاقة تجسيداً لرؤية قيادتنا الكريمة بالعمل على تقديم أرقى سبل الرعاية والتأهيل لتلك الفئات، كما تجسد بجلاء الرعاية والاهتمام من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” والمتابعة الكريمة والدعم المستمرين من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتوجيهات سموه لتطوير أساليب العمل بمراكز المؤسسة عامة وبرامج رعاية ذوي الإعاقة بشكل خاص، حيث سعت المؤسسة جاهدة بتنفيذ ذلك، رغبةً منها للوصول إلى أفضل النتائج وبما يتوافق مع مستوى الاهتمام والدعم الذي تحظى به هذه المشاريع الإنسانية وما تمثله من طموح لدى قيادتنا الرشيدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا