• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يستضيف في دبي غداً أمسية إنشادية للوسمي

الملتقى العائلي منصة لعطاءات المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

خولة علي

خولة علي (دبي)

يحتضن ملتقى زايد بن محمد العائلي «دكاكين» متراصة في صفوف أشبه بسوق قديم، تضم مجموعة سلع مميزة، تجسد مهارة الأسر المنتجة وحرصها على المساهمة في دفع عجلة التنمية، إحداهن وسام محمد التي ترجمت شغفها بفن حياكة الكورشيه التي تعلمتها في التاسعة من عمرها، واتخذتها سلاحاً تقتحم سوق العمل، مؤكدة أنها تسعى جاهدة إلى تقديم الجديد، بالإضافة إلى عمل نماذج من تصاميم معروضة بالإنترنت بعد إضافة بعض اللمسات التي تتماشى مع رغبات واحتياجات الزبائن.

ووجدت التاجرة أم خليفة نفسها مجيدة في تعاملات البيع والشراء بعد أن نصحتها إحدى الصديقات أن تستفيد من سفرياتها المتكررة بجلب بعض البضائع وتسويقها في الداخل، واقتنعت بالفكرة بعد أن درّت عليها بعض الربح، على الرغم من محدودية زبائنها، مشيرة إلى أن الملتقى شهد أول ظهور لمشروعها، وسط نوع من المتعة والتحدي، عندما تشاهد عدداً من النسوة يقفن على مشروعاتهن، مما يجعلها دائماً متحمسة للمنافسة وزيادة حجم المبيعات والربح.

وكان إصرار سعيدة سالم خميس ودعم المحيطين لها سبباً في استمرارها ونجاح مشروعها الذي يركز على إحياء ا للتراث، ونشره بين الأجيال من خلال اتباعها أسلوب التجديد في تصميم الأثواب التقليدية، وانتقاء الأقمشة الملائمة التي تجلبها من الهند وتقوم بتصميمها وتطريزها حتى تظهر بحلة تراثية متجددة، وقالت: ربما في السنوات الأولى من عمر المشروع تعرضت لخسارة، ما آلمني الأمر كثيراً إلا أنني لم استسلم، وحاولت أن أعيد حسابتي، بحثاً عن حلول تساهم في نجاح المشروع.

من جهة أخرى يشهد مسرح الملتقى مساء غد «الجمعة» أمسية للمنشد الوسمي تبدأ الساعة الثامنة والنصف، ولمدة ساعتين، يقدم فيها الوسمي مجموعة أناشيد محببة للجمهور من ألبوم عام 2014م، كما يشهد المسرح اليوم محاضرة دينية لفضيلة الشيخ خالد إسماعيل بعنوان «العقد المنظوم» الساعة 8.30 مساءً.

وقال محمد قاسم منسق الفعاليات بمسرح الملتقى: إن هناك فعاليات عديدة تقام على المسرح، منها إقامة الفعاليات الترفيهية، والأمسيات الإنشادية، والمحاضرات الدينية، والبرامج الثقافية، والدورات التدريبية، والمسابقات والجوائز المالية، كما يضم منطقة جديدة للسيرك تقدم عروضاً جديدة، وحديقة للحيوانات النادرة، ومتحفاً تراثياً، وركن الأكلات الشعبية، بالإضافة إلى ما يقارب 20 خيمة مجهزة بشكل عتيق.

وأوضح أحمد المنصوري نائب رئيس اللجنة المنظمة للملتقى أن هذه هي الدورة السابعة للملتقى على التوالي، حيث ساهم في إيجاد سياحة واعدة بما حققه من نجاحات كانت ثمار جهود وتنسيق مع جهات عديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا