• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

نظما ورشة حول التعاون مع الشركاء

«البلدية» و «التخطيط العمراني» يؤكدان أهمية تأسيس مدن متطورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2012

أبوظبي (الاتحاد) - أكدت دائرة الشؤون البلدية، ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، أهمية تعزيز العلاقات مع الشركاء الاستراتيجيين والمساهمة في تأسيس مدن متطورة ومستدامة تستند إلى أفضل السياسات التنظيمية والتخطيطية. جاء ذلك خلال ورشة عمل شارك فيها عدد من المديرين التنفيذيين والمعنيين بقطاع تخطيط المدن في كل من دائرة الشؤون البلدية وبلديات مدينة أبوظبي ومدينة العين والمنطقة الغربية، ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

واستهدفت الورشة تعزيز العلاقات بين النظام البلدي والشركاء الاستراتيجيين أصحاب العلاقة في مجال تخطيط المدن، ودراسة وتحديد فرص التطوير والتعاون في قطاع تخطيط المدن على صعيد الإمارة، وتقييم التحديات التنظيمية والتخطيطية التي تواجه المشروعات التنموية في هذا القطاع، بالإضافة إلى إعداد خطة تطويرية شاملة تواكب النهضة التنموية التي تشهدها الإمارة في مختلف المجالات.

وأكد الدكتور عبدالله غريب البلوشي المدير التنفيذي لقطاع دعم الشؤون البلدية في دائرة الشؤون البلدية، حرص النظام البلدي على دعم عملية تخطيط وتطوير المدن في إمارة أبوظبي بجانب اعتماد أفضل الأنظمة والسياسات التخطيطية المتبعة في هذا المجال، وذلك في إطار تعاونه مع الشركاء الاستراتيجيين في القطاعين العام والخاص، وبما يتماشى مع تطلعات حكومتنا الرشيدة لتطوير قطاع تخطيط المدن وتأسيس مدن عصرية تسهم في تحقيق التنمية المستدامة في الإمارة وتقدم أفضل الخدمات الممكنة لسكانها ومستثمريها وزائريها.

من جانبه، أشار الدكتور سالم علي الشافعي المدير التنفيذي لقطاع حوكمة الشؤون البلدية في دائرة الشؤون البلدية إلى أن ورشة العمل استهدفت بحث وتحليل واقع نظام تخطيط المدن الحالي، وإجراء التغييرات والتعديلات التي من شأنها أن تدعم عملية التخطيط والتطوير والتنمية في الإمارة وتمكن من تأسيس مدن عصرية ومستدامة، مؤكداً أن تخطيط المدن يعد من السياسات المهمة التي تؤدي إلى تقدم المجتمعات وازدهارها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا