• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بهدف تمكين المرأة

«التنمية الأسرية» و«سيدات أبوظبي» يوقعان مذكرة تفاهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت مؤسسة التنمية الأسرية مذكرة تفاهم مع مجلس سيدات أعمال أبوظبي في مقرها بالمشرف، وذلك بحضور مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، ورفيعة هلال بن دري نائبة رئيسة مجلس سيدات أعمال أبوظبي، وعدد من عضوات المجلس، ومديري الدوائر والإدارات بمؤسسة التنمية الأسرية، والموظفين من الطرفين.

وأكدت مريم محمد الرميثي خلال المؤتمر الصحفي أن الموجهات الاستراتيجية التي تعمل المؤسسة من خلالها جاءت بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، وتمت ترجمتها إلى أهداف استراتيجية كان من أهمها تمكين المرأة الاقتصادي والاجتماعي، حيث تضمنت الخطة الاستراتيجية الخمسية لمؤسسة التنمية الأسرية 2016-2020 برنامجاً استراتيجياً ركز على تمكين المرأة.

وقالت الرميثي: إن توقيع مذكرة التفاهم مع مجلس سيدات أعمال أبوظبي يهدف إلى التعاون في مجال تصميم وتنفيذ البرامج والخدمات والفعاليات المختلفة والخاصة لتحقيق التنمية المستدامة للأسرة بصفة عامة، والمرأة بشكل خاص، إضافة إلى تفعيل دور مشاركة سيدات ورائدات الأعمال والمبدعات في القطاع الخاص، والمساهمة في المحافظة على استدامة واستمرارية أعمالهن، والتعاون في مجال عقد المؤتمرات والندوات الاقتصادية والاجتماعية، والمحلية، والإقليمية، والدولية المعنية بمناقشة القضايا الخاصة بالأسرة والمرأة، ونشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والإبداع والابتكار لدى المرأة في بيئة العمل التنافسية، بالإضافة إلى التعاون في مجال وضع الخطط والبرامج العلاجية المتخصصة اللازمة لعلاج المشكلات الأسرية والاجتماعية التي تمر بها الأسرة والمجتمع في إمارة أبوظبي، وكذلك المرأة عند ممارستها الأنشطة الاقتصادية.

وأكدت الرميثي أن التعاون مع المجلس سيسهم في دعم المرأة لتحقيق تميزها على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، وهذا يؤكد حرص المؤسسة على بناء شراكة استراتيجية مثمرة تمكيناً للمرأة من جهة، وتعزيزاً لرؤية الدولة وجهود حكومة أبوظبي في دعم المسيرة المستمرة في مجال تمكين المرأة وتبني أفكارها الإبداعية لتشجيع الابتكار من جهة أخرى.

وأوضحت الرميثي أن توطيد أواصر التعاون المشترك مع المجلس سيسهم وبشكلٍ إيجابي في تذليل الصعاب التي تواجه رائدات الأعمال من جانب، كما سيفتح الآفاق الأوسع أمام البرامج والمشاريع النسائية في إمارة أبوظبي، وسيسعى الطرفان من خلال توقيع هذه المذكرة إلى تسخير الإمكانيات التي تسند التوجهات المشتركة لتمكين الأسرة الإماراتية، والمرأة كذلك من تطوير مهاراتها وقدراتها في المجالات الاجتماعية والاقتصادية، كما وتدعم استراتيجية حكومة أبوظبي الرامية إلى رفع درجة الأداء، وتقديم خدمات على مستوى عالمي يستفيد منها كل عملائها.

وتقدمت مريم الرميثي بجزيل الشكر إلى جميع عضوات الهيئة التنفيذية للمجلس وفريق العمل المتمثل في مديرة المجلس وجميع الموظفات، وشكرت كذلك ممثلي الصحافة والإعلام على جهودهم المبذولة في ترجمة الفعاليات إلى رسائل إعلامية هادفة تعرف المجتمع بأهمية تضافر العمل لتمكين المرأة الاقتصادي والاجتماعي في إمارة أبوظبي.

وأكدت رفيعة هلال بن دري أن توقيع مذكرة التفاهم بين مجلس سيدات أعمال أبوظبي، ومؤسسة التنمية الأسرية، جاء انطلاقاً من الأهداف المشتركة بين الطرفين في تعزيز قدرة المرأة والأسرة الإماراتية على المشاركة الفاعلة في تنمية المجتمع، وتعزيز مساهمتها في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وتأكيداً للدور الإيجابي المشترك الذي يعمل عليه المجلس والمؤسسة من خلال العمل الاجتماعي والتطوعي والإنساني في دولة الإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا