• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تريليون دولار قيمة سوق الأمن الإلكتروني

«مجلس الكبار» يدعو إلى إعادة تعريف دور مسؤولي المعلومات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

دعا المجلس الخامس لكبار مسؤولي المعلومات الذي عقد في دبي أمس إلى «إعادة تعريف دور كبار مسؤولي المعلومات»، غداة مواجهة المؤسسات لهجمات متزايدة عبر الإنترنت، وحقيقة أن كل المواقع الإلكترونية تقريباً لا تتمتع بالأمان التام.

وقال الدكتور سيف الكتبي، كبير مسؤولي المعلومات في مؤسسة مطارات أبوظبي، مخاطباً المجلس إن «كبير مسؤولي المعلومات لم يعد مجرد خبير بتكنولوجيا المعلومات، بل هو رجل استراتيجيات، بالنظر لحقيقة عدم تمتع أية شركة بالأمن التام، وبالتالي فإن كبير مسؤولي المعلومات هو نواة أي مؤسسة».

وقال الدكتور سيف في تقديمه للمحة عامة عن أمن الفضاء الإلكتروني «إن الفضاء الإلكتروني وبنيته التحتية معرضة لنطاق واسع من المخاطر التي قد تنجم عن التهديدات والمخاطر المادية وإلكترونية، حيث تعمل الجهات الفاعلة والدول المتطورة إلكترونياً على استغلال نقاط الضعف لسرقة المعلومات والأموال، بهدف تعطيل، أو تدمير أو تهديد تقديم الخدمات الأساسية».

وقال: «هنالك خياران فقط، إما استعمال التكنولوجيا أو العودة إلى القرن التاسع عشر. ليس هنالك من خيار ثالث، ومع تزايد حجم الهجمات الإلكترونية وازدياد درجة تعقيدها، فإنه ينبغي إيلاء أهمية مستمرة لحماية الأعمال الحساسة والمعلومات الشخصية، فضلاً عن حماية الأمن القومي».

وأضاف أن «99.9% من المواقع الإلكترونية سهلة الاختراق، وهي أكثر عرضة للهجمات، حالها في ذلك حال كل شيء على الإنترنت، لكننا نعتقد أنها آمنة، والإمارات العربية المتحدة مستهدفة، وهنالك برنامج تجسس يأتي مع كل عتاد صلب يتم توريده إلى البلاد. أما الهجمات فهي في ارتفاع كل شهر، حيث يتم تنفيذ 60% منها عبر العتاد الصلب وليس عبر التطبيقات».

واتفق عبد القادر عبيد علي، الرئيس التنفيذي لشركة سمارت ورلد، مع الدكتور سيف بالرأي، وقال إن دور كبير مسؤولي المعلومات في مؤسسة ما أخذ بالتطور.

وأضاف عبد القادر «ينفق الناس عادة 80% على أمن أجهزتهم، بما في ذلك مثل جدار الحماية والخوادم، وعليك تثقيف هؤلاء بخصوص الأمن، لما له من أهمية حيوية. والسؤال المطروح هو كيف يمكننا محاولة مساعدة المؤسسات لتصبح أمنة بشكل أكبر».

وقال أحمد الملا، رئيس مجلس إدارة مجلس كبار مسؤولي المعلومات، والنائب الأول لرئيس شركة الإمارات العالمية للألومنيوم لشؤون تكنولوجيا المعلومات: «لقد تغير دور كبار مسؤولي المعلومات بشكل جذري في السنوات الخمس أو العشر الماضية، حيث كان ينظر لهم بوصفهم منفقين للأموال، إلا أن هذه النظرة تغيرت الآن. سيكون إقناع مجلس إدارة ما بضرورة جعل المؤسسة أكثر أمناً أمراً أكثر سهولة، وكما قلت سابقاً، فإن 99.9% من المواقع الإلكترونية ليست آمنة، وهذه هي القضية المطروحة اليوم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا