• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ضمن منافسات كأس الاتحاد الآسيوي

الوحدة السوري ينقل مباراته مع القادسية إلى الكويت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 مارس 2014

إيهاب شعبان (الكويت) - يصل إلى الكويت مساء اليوم وفد فريق الوحدة السوري قادماً من بيروت للقاء فريق القادسية ضمن الجولة الثالثة والرابعة من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي بعد غد والسبت القادم، بعد أن تم الاتفاق على إقامة مباراة الإياب بين الفريقين في الكويت، وليس في ملعب صيدا اللبناني الذي اختاره نادي الوحدة مكاناً لمواجهاته الآسيوية.

وتضم البعثة السورية 21 لاعباً، إضافة للجهاز الفني والإداري، وقد تكفلت إدارة نادي القادسية بتحمل جميع نفقات فريق الوحدة خلال هذه الفترة مع دفع قيمة تذاكر الطائرة. يذكر أن القادسية فاز في مباراته بالجولة الثانية على الحد البحريني بهدفين نظيفين، سجلهما سيف الحشان وعمر السومة، ويتقاسم مع الشرطة العراقي صدارة المجموعة الثالثة، ويحتل فريق الوحدة السوري المركز الرابع بخسارته وبنفس النتيجة 3-1 في الجولتين الأولى أمام الحد البحريني والثانية أمام الشرطة العراقي.

واختار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ستاد الصداقة والسلام ملعباً رسمياً لاحتضان لقاءي الذهاب والإياب ما بين فريقي القادسية والوحدة بعد مراسلات رسمية جرى فيها عرض خيار إقامة المباراة على ملعب الشباب، وتأتي هذه الخطوة بعد تقرير صادر من الاتحاد الآسيوي يفيد بعدم صلاحية إقامة المباريات الآسيوية الرسمية على استاد محمد الحمد بنادي القادسية، نظراً لوجود مشكلة في استاد محمد الحمد الذي لم يعد صالحاً على حسب ما جاء في التقرير الصادر منذ العام الماضي. وكانت إدارة نادي القادسية قامت بمخاطبة نظرائها في إدارة ناديي كاظمة والشباب لاستعارة أحد الستادين لإقامة المباريات الآسيوية الرسمية.

من جانب آخر، أجرت لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم تعديلاً على موعد بعض لقاءات بطولة الدوري الكويتي لكرة القدم، نظراً لإجراء تعديلات بجدول كأس الاتحاد الآسيوي ليستضيف السالمية نظيره القادسية يوم الأربعاء 2 أبريل، فيما يستضيف خيطان نظيره السالمية على ستاد ناصر العصيمي في 5 أبريل.

من ناحية أخرى، غادر وفد فريق النصر إلى عمان مساء أمس لمواجهة النهضة العماني بعد غد في ثالث مواجهات الفريق في بطولة الأندية الخليجية الـ 29، وكان الفريقان تعادلا في الذهاب بهدف لكل فريق، ويترأس بعثة النصر إلى عمان نائب رئيس النادي حجاب عطاالله، ويضم الوفد خالد الشريدة مدير الكرة ومحمد المطيري نائب مدير الكرة والجهازين الفني والإداري بالإضافة إلى 20 لاعبا. ويحتل النصر صدارة المجموعة برصيد نقطتين من مباراتين، فيما يمتلك النهضة العماني والخريطيات القطري نقطة واحدة، حيث خاض كل منهما لقاء واحدا.

من ناحية أخرى، تلقى مجلس إدارة نادي النصر خطاباً من اللجنة التنظيمية للبطولة، تؤكد فيه نقل لقاء الفريق أمام الخريطيات القطري من الكويت إلى العاصمة البحرينية المنامة، والمقرر لها 2 أبريل المقبل، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة لبطولة «خليجي 29» للأندية، وذلك بسبب عدم بث التليفزيون الكويتي اللقاء، يذكر أن لقاء الذهاب بينهما أقيم في الدوحة يوم 26 فبراير الماضي وانتهى بالتعادل الإيجابي بنتيجة 4 - 4.

وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها نقل مباراة من الكويت إلى البحرين في البطولة الحالية، حيث سبق نقل مباراة الجهراء مع صحم العماني، والواضح أن كل مباريات الأندية الكويتية ستجري خارج البلاد لصعوبة الاتفاق بين اللجنة المنظمة للبطولة ووزارة الإعلام الكويتية على قيمة شارة البث التليفزيوني.

وفي الشأن المحلي، نجح الصليبخات في إيقاف تقدم كاظمة بعد أن أجبره على التعادل 1-1 في المباراة التي جمعتهما أمس الأول على استاد نادي الكويت ضمن الجولة الـ 20 من بطولة الدوري، ليصبح رصيد البرتقالي 39 نقطة، فيما ارتفع رصيد الصليبخات إلى النقطة الـ 15، سجل للصليبخات أنطونيو ويلسون (35) وتعادل لكاظمة لويس (83)، وجاءت المباراة في مجملها متوسطة المستوى، خصوصا الشوط الأول حيث كان كاظمة الأكثر استحواذا على الكرة، لكنه لم ينجح في خلق الفرص الحقيقية على مرمى الصليبخات، وتحصل البرتقالي على خطأ نفذ من خط الـ 6 ياردات، لكن كرة طلال الفاضل ارتدت من الحائط البشري (25)، ومن هجمة مرتدة أرسل محمد العلاطي كرة ملعوبة لويلسون انفرد على أثرها بالحارس عبدالعزيز كميل ليضع الكرة على يساره (35)، وتمكن الحارس أحمد موسى من إبعاد تسديدة عبدالله الظفيري (42) ليحرم البرتقالي من إدراك التعادل. وفي الشوط الثاني، اندفع كاظمة بقوة بغية التعديل بدخول يوسف ناصر والأردني سعيد مرجان وحاصر الصليبخات في ملعبه، وأنقذ المدافع أحمد عبدالله كرة ناصر الفرج من خط المرمى (82)، ونجح البرازيلي لويس من إدراك التعادل بعد أن مر بثقة من أكثر من لاعب وسدد على يسار الحارس موسى (83).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا