• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

استقبل وفد مؤسسة «زايد الخيرية»

محمد بن سعود يشيد بدعم القيادة للمشاريع الخيرية والإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2012

عماد عبدالباري (رأس الخيمة) - أشاد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمشاريع الخيرية والإنسانية على المستويين المحلي والعالمي، وحرص سموهما على مواصلة نهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في عطائه السخي لعمل الخير داخل الدولة وخارجها.

وثمن سموه اهتمام ودعم سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، لمشاريع صيانة مساكن المواطنين في المناطق المختلفة في الإمارة، والتي تسهم بشكل كبير في تخفيف الأعباء عن المواطنين.

جاء ذلك خلال استقبال سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي صباح أمس، في الديوان الأميري، وفد مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية برئاسة سالم عبيد الظاهري المدير العام للمؤسسة، حيث اطلع سموه خلال اللقاء على تقرير الإنجازات والأعمال التي نفذتها المؤسسة، بالتعاون مع لجنة مشروع الشيخ محمد بن سعود للصيانة والخدمات الاجتماعية برأس الخيمة، خلال الفترة السابقة، ومن بينها مشروع صيانة وترميم مساكن المواطنين، إضافة إلى بناء مساكن جديدة في الإمارة.

وأشاد سالم عبيد الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، عقب جولة قام بها وفد المؤسسة صباح أمس لتفقد عدد من المشاريع التي تنفذها المؤسسة في الإمارة، ومنها 7 مواقع تنفذ فيها أعمال الصيانة لمنازل المواطنين موزعة على عدد من المناطق، بدقة الإنجاز وجودة العمل. وقال إن من إنجازات المؤسسة تنفيذ العديد من المشاريع الإنسانية في مختلف قارات العالم، والتي يستفيد منها أصحاب الدخل المحدود والمحتاجون، مشيراً إلى أن المؤسسة تخصص 40% من ميزانيتها للخدمات المجتمعية التي تهم المواطنين، وتتوزع بين الخدمات الصحية والتعليمية والحج.

وكشف الظاهري عن أن المؤسسة شرعت في تنفيذ عدد من المشاريع، منها تخصيص مبلغ 3 ملايين دولار كوقف للبحث العلمي مخصصة لمركز الشيخ زايد العالمي للبحوث والدراسات الصحية، بالتعاون مع جامعة الإمارات، كما تشارك المؤسسة في دعم الدراسات البيئية المخصصة باسم «كرسي الشيخ زايد للبيئة» في جامعات كامبريدج وإكسفورد والخليج، إضافة إلى إنشاء مبنى، مضيفاً أن المؤسسة سلمت وزارة الشؤون الاجتماعية 3 مراكز اجتماعية شيدتها على نفقتها مؤخراً في الفجيرة وعجمان وأم القيوين بتكلفة 60 مليون درهم، بواقع 20 مليون درهم لكل مركز لخدمة كبار السن والعجزة وذوي الاحتياجات الخاصة.

من جانبه، أكد عتيق أحمد المهيري مدير البرامج بالمؤسسة، أن اللجنة تفقدت أمس عدداً من مشاريعها المنفذة في رأس الخيمة، ومنها مشروع توسعة مسجد الشيخ زايد الذي شيد على نفقة المؤسسة عام 2001 ويستوعب حوالي ألفي مصل، حيث ستشمل التوسعة إضافة مصلى للنساء لرفع الطاقة الاستيعابية للمسجد إلى 2800 مصل، وتقدر تكلفة المشروع بنحو مليونين و100 ألف درهم.

وأكد أحمد عبدالله الأعماش رئيس لجنة الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي لصيانة مساكن المواطنين بإمارة رأس الخيمة، أن الدولة أحرزت تقدماً كبيراً، خلال السنوات الماضية، فيما يخص مساكن الأهالي، من حيث الإنشاء والصيانة والتصميم، لافتاً إلى أن مشروع الشيخ محمد بن سعود للصيانة والخدمات الاجتماعية برأس الخيمة، ساهم منذ إنشائه في غرس الطمأنينة والأمان في نفوس أكثر من 17 ألف مواطن ومواطنة من مختلف الأعمار، يقطنون في أكثر من 1200 مسكن موزعين على 26 قرية وبلدة في المناطق الجنوبية.

وأوضح أنه يستفيد من مبادرة مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية المواطنين من ذوي الدخل المحدود في مختلف مناطق الإمارة، والتي تشمل مدينة رأس الخيمة وضواحيها والمناطق الشمالية، والجنوبية، وهي مناطق الخران والحيل وخت وشمل وخور خوير والرحبة وشعم والرمس ووادي غليلة والنصلة ورافاق والغيل ووادي العيم وصخيبر وجلفار وكبدة وخت، مشيراً إلى أنه يوجد لدى المشروع حالياً 400 طلب يقوم بدراستها للشروع في تنفيذها خلال الأيام المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا