• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

البعثة تصل إلى لوجانو اليوم لخوض الجولة الثالثة للمونديال

سلطان بن خليفة: فريق أبوظبي قادر على التتويج بلقب «إكس كات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يونيو 2016

خالد السعدي (لوجانو)

تصل بعثة فريق أبوظبي لزوارق «اكس كات» اليوم إلى مدينة لوجانو السويسرية استعداداً للمشاركة في الجولة الثالثة من بطولة العالم لزوارق «اكس كات»، التي تنطلق أحداثها اعتباراً من الغد وتستمر حتى الأحد المقبل موعد انطلاق السباق الرئيس للجولة الحالية. وتأتي مشاركة زورق أبوظبي 5 في هذه الجولة بمعنويات عالية وتطلع إلى إحراز لقب الجولة بقيادة راشد الطاير وفالح المنصوري، وهي الخطوة التي ينشد الفريق تحقيقها على أمل الاستمرار في المنافسة على لقب البطولة والتحدي الذي يستمر حتى نهاية الموسم.

من جهته، حرص سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، على بث روح الحماس والتفاؤل لدى أعضاء الفريق قبيل انطلاق هذه الجولة، وقال سموه: متسابقونا جاهزون لخوض هذه الجولة والمنافسة وإثبات تفوقهم كالمعتاد، ونحن على ثقة كبيرة في قدرتهم على تحقيق ذلك، والمنافسة حتى اللحظات الأخيرة.

وأضاف سموه: لدى فريق أبوظبي وفي صفوفه الكثير من المواهب وأصحاب القدرات العالية والخبرة الكبيرة، ومشاركة الفريق حاليا بالزورق رقم 5 بقيادة الطاير والمنصوري هي مشاركة من أجل الفوز والمنافسة وليس مجرد تسجيل حضور فقط، ونحن نجدد الثقة دوما في المقدرة والمهارة التي يتمتع بها أبطالنا من بين جميع المشاركين.

وعن حظوظ فريق أبوظبي للمنافسة على اللقب العام قال سموه: كل شيء جائز، حيث إن البطولة لا تزال في بدايتها، وقد شاهدنا كيف نافس فريق أبوظبي في الموسم الماضي في اللقب حتى الجولة الختامية، والتي حل من خلالها وصيفا في الترتيب العام بعد أن قاتل من أجل تحقيق المركز الأول، وفي هذا الموسم لديه الفرصة من أجل المنافسة في اللقب والظفر به.

وأكد سموه أن فريق أبوظبي قد حقق ألقاب بطولة العالم في «الفورمولا- 1» والفئة الأولى، وأن الهدف الحالي هو ضم لقب «اكس كات» إلى خزائن الفريق أيضاً خلال المواسم المقبلة، وقال سموه: نتوقع أن يحصد الفريق اللقب في أقل من ثلاثة مواسم، خاصة أن مشاركته في اكس كات تأتي للموسم الثاني على التوالي، وقد تسلح بالخبرة الفنية المطلوبة، ووصل لدرجة كبيرة من التفوق، وبقي أمامه الآن تحقيق الهدف المنشود. وعن الأهداف الأخرى لمشاركة فريق أبوظبي في جولة لوجانو الحالية قال سموه: نتطلع إلى مشاركة إيجابية أيضا وتمثيل للإمارا

ت في هذه المشاركة، حيث إن الفريق لا يقتصر دوره على التمثيل الرياضي فقط، وإنما يمتد إلى تمثيل اسم الدولة وتقديم صورة لائقة بها عبر علم الإمارات الذي يزين شعارات الفريق، والذي يؤكد الهوية الوطنية والتميز لفريقنا، وأن يكون سفيرا يروج للعاصمة أبوظبي في كل مكان يحط رحاله من خلاله، نحن أيضاً ننظر إلى الترويج السياحي بأهمية كبيرة، وأن يحقق الفريق هذا الهدف من خلال التعريف بالدولة، والمساهمة في نشر اسمها في كل مكان نتواجد من خلاله.

وأشار سموه إلى بطولات البحر حالياً قد أصبحت مكاناً مهما يثبت الوجود والتفوق الإماراتي والقدرات العالية لأبناء الوطن، وقال سموه: نشاهد في الوقت الحالي قدرات عالية لأبناء الإمارات في مختلف بطولات البحر، وقدرات على حصد الألقاب والإنجازات وإهداء الإمارات التفوق والريادة في هذا المجال، وهو إن دل على شيء فإنه دليل على المكانة الإماراتية في بطولات البحر العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا