• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

كوزمين.. «صائد الألقاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يونيو 2016

وليد فاروق (دبي)

لم يكن فوز الروماني أولاريو كوزمين، مدرب فريق الأهلي بطل دوري الخليج العربي، في استفتاء أفضل نجوم الموسم الحالي، أمراً مستغرباً على مدرب يهوى الألقاب ويعشق معانقة لقب دوري الخليج العربي الذي توج به 4 مرات في غضون 5 سنوات فقط، بمعدل مرتين مع العين موسمي 2013 - 2014 و2014 -2015، ومثليهما مع الأهلي 2012 - 2013 و2015 - 2016.

ورفع كوزمين عدد الألقاب التي حققها منذ قدومه إلى الإمارات في 2011 إلى 8 بطولات، حيث فاز بـ3 بطولات مع العين، وهي الدوري مرتين، وكأس السوبر مرة، و5 بطولات مع الأهلي، الدوري مرتين، وكان أخرها لقب دوري الخليج العربي مع الأهلي هذا الموسم 2015 - 2016، وكأس السوبر مرتين، وكأس الخليج العربي مرة واحدة.

وقاد كوزمين الأهلي باقتدار في هذا الموسم للتتويج بلقب دوري الخليج العربي للمرة السابعة في تاريخه، محققاً أعلى رصيد من النقاط في تاريخ مسابقة الدوري الإماراتي (66 نقطة)، وقبلها نجح في الوصول إلى نهائي دوري أبطال آسيا عن جداره، والاقتراب كثيراً من التتويج باللقب الآسيوي، قبل أن يخرج الفريق من المباراة النهائية وصيفاً، كما قاد «الثعلب الروماني» الفرسان إلى نهائي دوري بطولة كأس الخليج العربي ولكنه حرم من خوض النهائي بقرار إداري من اللجان القانونية، كما تأهل الفريق إلى نصف النهائي بطولة كأس رئيس الدولة.

ويحسب لكوزمين أنه نجح خلال مشواره مع الأهلي في الدوري، في إصلاح العديد من الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون، كما نجح في فرض شخصيته على أجواء المباريات، وتمكن من تعزيز الانسجام بين اللاعبين، وقاد فريقه باقتدار في مرحلة صعبة جداً من المسابقة عقب خسارة نهائي أبطال آسيا، والعودة للمنافسات المحلية، وخوض عدة مباريات في فترة زمنية قصيرة.

كما نجح المدرب الروماني في زيادة روح المنافسة بين اللاعبين، واعتمد بشكل كبير وفي غالبية المباريات على أسماء محددة، ولكنه في الوقت نفسه أعطى الفرصة للكثيرين لإثبات أنفسهم، وخلال المباريات المختلفة اعتمد على تنوع التشكيلة، مما ساهم في إعلاء روح المنافسة لدى اللاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا