• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م

أبوظبي تستحق لقب عاصمة الجو جيتسو بلا منازع

ميجاتن: جاهز لرد اعتباري بعد 22 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أبريل 2017

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أكد الأسطورة البرازيلي ويلنجتون دياز الملقب بـ «ميجاتن»، أن زيارته الرابعة إلى أبوظبي بمثابة حدث رائع، يضاف إلى الأحداث الرائعة التي مر بها في حياته منذ أن بدأ مزاولة الجو جيتسو.

ويقول ميجاتن «أنا في غاية السعادة لرؤية هذا العدد الكبير من اللاعبين الصغار يحظون بفرصة كبيرة لتقديم مهاراتهم بالجو جيتسو، حيث ينتظرهم مستقبل كبير على صعيد هذه الرياضة الرائعة».

وفي رده على تساؤل عما سيقدمه لجماهير الجو جيتسو في أبوظبي قال ميجاتن «بالتأكيد سأكون سعيداً بمواجهة سونيكا، والذي رغم العلاقة القوية التي تربطني به، فإننا لم نتواجه سوى مرة واحدة فقط كانت قبل 22 عاماً في بطولة العالم بالبرازيل، حيث تعرضت للخسارة أمامه، أما الآن فسنلتقي مجدداً في أبوظبي بعد هذا الوقت الطويل، وبالتأكيد أنا أطمح إلى رد الاعتبار، وتذكر تلك المواجهة التاريخية التي جمعتنا معاً وذلك أمام الجماهير الإماراتية».

وأضاف «اللعبة شهدت استحداث العديد من التقنيات طوال العقدين الماضيين والتي تجرعناها وطبقناها في العديد من الاستحقاقات، لكن الوقت قد حان لطرحها أمام الجماهير نظراً لما تتمتع به بطولة أبوظبي العالمية من أهمية كبيرة على الصعيد العالمي، حيث تحظى بمشاركة المئات، بل الآلاف من اللاعبين».

ويقول ميجاتن عن بطولة أبوظبي العالمية «لقد نجحت أبوظبي في أن تكون عاصمة الجو جيتسو بلا منازع، فهي ليست المرة الأولى التي تدهشنا بها هذه المدينة الواعدة وبما تقدمه للعبة، حيث يعود الفضل في ذلك إلى الاتحاد الإماراتي للجو جيتسو الذي أتاح الفرصة للمشاركة في هذه البطولة لمختلف الأعمار والجنسيات، لإظهار ما لديه من مستوى فني وفي ظل تنظيم رائع وفريد وغير مسبوق على صعيد اللعبة».

وعن قياسه لمستوى اللاعب الإماراتي ومدى تطوره، قال «يسألونني دائماً هل سبق لي أن واجهت لاعباً إماراتياً؟ للأسف لم تُتَح لي هذه الفرصة، ومع ذلك أستطيع القول إنه وخلال السنوات الماضية التي أعقبت تأسيس الاتحاد الإماراتي، والتي واكبت فيها مشاركة العديد من اللاعبين الإماراتيين في العديد من الاستحقاقات العالمية، فقد كنت أرى تطوراً كبيراً ولافتاً، إذ تابعت أمس نزالات لعدة لاعبين إماراتيين، وبصراحة أدهشني مستواهم الفني فهم يقدمون تقنيات فريدة من نوعها، وأنا على ثقة بأن اللاعب الإماراتي سيصل إلى مستوى يفوق ما يتخيله الكثير من المتابعين للعبة».

وأوضح أن الجهود التي يبذلها الاتحاد الإماراتي وتصديه لإدراج اللعبة ضمن دورات الألعاب الأولمبية، تعد أمراً عظيماً للغاية، ومن شأنه أن يثير مشاعر السعادة الكبيرة لدى كل عشاق هذه الرياضة، مضيفاً: «يرى الكثيرون وأنا من بينهم أن هذا الأمر صعب المنال في الوقت الراهن، لكن المكانة التي يحتلها الجو جيتسو في العالم حالياً مع زيادة أعداد المزاولين يفترض أن ينظر إليه باهتمام كبير. نعي جيداً أن هنالك بعض النواحي تتطلب التغيير أو التعديل ولكن الأمر ليس صعباً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا