• الأربعاء 29 رجب 1438هـ - 26 أبريل 2017م
  11:43    وزير الخارجية الصومالي يشكر الامارات على دعمها لبلاده عبر حملة "لأجلك يا صومال"        11:43    الصين تطلق حاملة طائرات ثانية تابعة لها        11:44     قاض أميركي يوقف مرسوما لترامب يتعلق بـ"المدن الملاذات"     

مدير «الغزالي» يشيد بإنجازات المدرسة

النعيمي.. طالب تاسع بـ «ذهبيتين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أبريل 2017

أبوظبي (الاتحاد)

حمد سعيد النعيمي 14 عاماً، طالب في الصف التاسع في مدرسة الغزالي بأبوظبي، مارس كرة القدم سابقاً، ويشجع الأهلي ولاعبه المفضل أحمد خليل، اتجه إلى الرياضة الأحدث في الدولة، فبدأ ممارسة الجو جيتسو قبل ثلاث سنوات بتشجيع من والديه اللذين حرصا بأن يكون أحد ممارسيها، خصوصاً وإنها رياضة مدعومة من قبل القيادة الرشيدة، التي حرصت على أن تنتشر بشكل كبير في مدارس الدولة.

وأكد حمد صاحب الميداليتين الذهبيتين في البطولة العالمية، أنه واجه الكثير من الصعوبات في البداية، ولكن تجاوزها بالتدريبات المكثفة، والتشجيع المتواصل الذي حصل عليه من قبل المدربين البرازيليين ريجيس وأليكس في المدرسة.

وقال: حققت 10 ذهبيات في مختلف المسابقات المحلية، وكانت الفرحة الأكبر عند حصولي على ذهبيتين في بطولة أبوظبي الحالية، وعند الفوز أتحمس لبذل مجهود مضاعف، لأنني أعلم بأنني سأقابل من هم أعلى مستوى، أو في مستواي، لذلك يتوجب علي المثابرة حتى أتغلب عليهم.

وأضاف: علمتني الجو جيتسو كيفية الدفاع عن النفس، كما أنها أعطتني القوة البدنية وكيفية التعامل مع الآخرين، وسأستمر في ممارستها حتى أصبح أحد أبطالها الذي يمثلون الدولة في مختلف البطولات الداخلية والخارجية.

وأشاد الدكتور عبدالله جابر الحوسني، مدير مدرسة الغزالي، بالإنجازات التي حققها طلاب المدرسة، وقد عودتهم المدرسة دائماً الحصول على الذهب، مشيرا إلى أن هناك عددا من الأبطال الذي مثلوا الإمارات عالمياً وتوجو بالذهب تخرجوا من الغزالي، منهم خليفة الكعبي، التي توج مؤخراً بالذهبية، وغيرهم من اللاعبين الذي توجوا بالذهب في الإمارات وخارجها.

وقال: هناك عدة عوامل جعلت من طلابنا أبطالا في المنافسات ومنها الالتزام التام والانضباط في حضور التدريبات التي تقام بشكل يومي عدا يوم الخميس، مع توفير احتياجاتهم كافة لممارستها، من مركز تدريبي ومدربين ومواصلات وحتى الوجبات الصحية عند خوضهم التدريبات.

وتابع: الإقبال في تزايد على ممارسة اللعبة، ونسعى دائما إلى تشجيعهم حتى نخرج أكبر عدد من النخبة الذين يمتلكون الموهبة، وبالتالي يستطيعون تمثيل الإمارات في مختلف المحافل المحلية والإقليمية والعالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا