• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المعلم يتماثل للشفاء إثر جراحة تغيير شرايين القلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 مارس 2014

بيروت، دمشق (وكالات) - خضع وزير الخارجية السوري وليد المعلم الجمعة لعملية تغيير شرايين في القلب في مستشفى الجامعة الأميركية ببيروت الذي نقل إليه على عجل مساء الخميس الماضي، إثر وعكة صحية، بحسب ما أفاد مصدر طبي، بينما قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا»، إن العملية الجراحية التي كانت مقررة سابقاً نجحت. وكانت مصادر طبية أفادت أمس الأول، أن المعلم (73 عاماً) أدخل إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت حيث أظهرت الفحوص أنه بحاجة إلى جراحة. وقال المصدر الطبي ببيروت، إن المعلم «خضع لجراحة تغيير رباعي لشرايين القلب في مستشفى الجامعة الأميركية»، مشيراً إلى أن «العملية استغرقت 4 ساعات، وكانت ناجحة».

وأكد المصدر أن الحالة الصحية للوزير المعلم «مستقرة».

ونقل التلفزيون السوري الرسمي عن مصادر طبية تأكيدها «نجاح هذه العملية»، وأن المعلم «سوف يعود لممارسة حياته الطبيعية خلال الأيام القادمة».

ونقل المعلم إلى المستشفى الواقع غرب بيروت مساء الخميس الماضي، وسط إجراءات أمنية مشددة «لإجراء فحوص طارئة بسبب انسداد في شرايين القلب»، بحسب مصدر طبي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا