• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لتعزيز التكامل بين دول المجلس..

قادة دول التعاون يقرون إنشاء هيئة للشؤون الاقتصادية والتنموية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مايو 2016

جدة (و ا م)

قال معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني إنه تلبية لدعوة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية - حفظه الله ورعاه - عقد أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس - حفظهم الله ورعاهم - لقاءهم التشاوري السادس عشر يوم الثلاثاء 24 شعبان 1437هـ الموافق 31 مايو 2016م في مدينة جدة برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الدورة الحالية للمجلس الأعلى.

وترأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وفد الدولة إلى القمة.

و قال الزياني في تصريح له حول نتائج أعمال اللقاء التشاوري السادس عشر لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس إن أصحاب الجلالة والسمو استعرضوا ما تم إنجازه في مسيرة التعاون المشترك منذ عقد الدورة السادسة والثلاثين للمجلس الأعلى في المملكة العربية السعودية في 9 - 10 ديسمبر 2015 وما اتخذته الدول الأعضاء من إجراءات لتنفيذ قرارات العمل المشترك والهادفة لتعزيز التكامل بين دول المجلس في مختلف المجالات.

وأضاف أن اللقاء التشاوري تدارس سير العمل في تنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بشأن تعزيز العمل الخليجي المشترك وأقر توصيات المجلس الوزاري بشأن استكمال تنفيذها خلال عام 2016.

وبين أنه بهدف تنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين حسب الجدول الزمني المقر لها أقر أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس تشكيل هيئة عالية المستوى من الدول الأعضاء تسمى هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية وذلك تعزيزا للترابط والتكامل والتنسيق بين دول المجلس في جميع المجالات الاقتصادية والتنموية وتسريع وتيرة العمل المشترك لتحقيق الأهداف التي نص عليها النظام الأساسي لمجلس التعاون.

وأشار إلى أن من مهام هذه الهيئة متابعة تنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين بشأن تعزيز العمل الخليجي المشترك في المجالات الاقتصادية والتنموية والنظر في السياسات والتوصيات والدراسات والمشاريع التي تهدف الى تطوير التعاون والتنسيق والتكامل بين الدول الأعضــاء في المجالات الاقتصادية والتنموية وتشجيع وتطوير وتنسيق الأنشطة القائمة بين الدول الأعضاء في المجالات الاقتصادية والتنموية واتخاذ ما يلزم بشأنها من قرارات أو توصيات وكذلك متابعة تنفيذ قرارات واتفاقيات وأنظمة مجلس التعاون المتعلقة بالجانب الاقتصادي والتنموي.

وأقر القادة أيضا النظام الأساسي للهيئة القضائية الاقتصادية المنصوص عليها في الاتفاقية الاقتصادية بين دول المجلس بما يحقق مصالح مواطني دول المجلس واستفادتهم على النحو المطلوب من مشاريع واتفاقيات التكامل بين دول المجلس.

وأكد الأمين العام أن أصحاب الجلالة والسمو أقروا عقد اجتماع دوري مشترك لوزراء الدفاع والداخلية والخارجية لتنسيق السياسات بين دول المجلس واتخاذ ما يلزم من قرارات وتوصيات بشأنها.

وشدد على أن القرارات الحكيمة التي اتخذها أصحاب الجلالة والسمو في هذا اللقاء سوف يكون لها انعكاس كبير على مسيرة مجلس التعاون والتكامل الخليجي في مختلف المجالات خاصة في ظل التحديات التي تمر بها المنطقة والتي أثبتت منظمتنا الخليجية بحكمة قادتها الكرام أنها صخرة أمن واستقرار وازدهار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا