• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

التمرين العسكري المشترك بين القوات المسلحة الإماراتية والمصرية رمز للتآخي والتضامن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 مارس 2014

«تسلم الأيادي تسلمي يا جيوش بلادي». اللهم احفظ الإمارات والسعودية والبحرين والكويت ومصر واحفظ واحم جيوشها وشعوبها وحكامها وكن معهم ورد كيد الحاقدين والحاسدين ورعاة الفتن والمتآمرين. اللهم سدد خطى ولاة أمر الإمارات والسعودية والبحرين والكويت ومصر.. اللهم آمين.

ذلك كان لسان حال كل مواطن شريف من أبناء بلداننا الخليجية ومصر وشرفاء العالم العربي والإسلامي، وهم يتابعون التمرين العسكري المشتركة بين القوات المسلحة الإماراتية ونظيرتها المصرية الأربعاء الماضي، التي انطلقت تحت اسم “زايد1”. هذا الاسم الخالد لحكيم الأمة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

ولعل أجمل ما في الأمر في تلك المناورات هو ذلك التآخي بين قادة الجيشين. وذلك التآلف بين جنود وضباط مصر والإمارات. أحسست لأول مرة عملياً أننا كيان واحد، حينما رأيت الجنود والضباط المصريين والإماراتيين كتفاً إلى كتف يؤدون نفس التحية، بنفس الحماسة، بنفس الثقة بالنفس، بنفس اللغة الشجاعة. نسأل الله أن يحميهم جميعاً، ولتكن فاتحة خير بإذن الله.

ويعد التمرين العسكري المشترك «زايد-1» باستخدام الذخيرة الحية الأول من نوعه بين البلدين، من حيث حجم الوحدات المشاركة وقوتها وتنوعها.

وقد شهد اليوم الختامي منه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمشير عبدالفتاح السيسي نائب رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي في جمهورية مصر العربية، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية.

ويهدف التمرين إلى التأكيد على العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين، وتعزيز الروابط العسكرية الثنائية ورفع جاهزية الجيشين وتطوير القدرات وإثراء الخبرات العسكرية لتحقيق التكامل المنشود لمختلف القوات المشاركة في التمرين، والعمل على تطبيق جميع الإجراءات، وتنفيذ الواجبات المطلوبة بمهارة عالية على أعمال الدفاع والهجوم على النقاط والأهداف الحيوية، بما ينعكس على حسن الأداء وتحقيق التفاهم والانسجام في تنفيذ العمليات العسكرية المشتركة بين القوات المسلحة في البلدين الشقيقين. ويأتي ضمن عدد من التمارين المشتركة في إطار التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات العسكرية بين البلدين الشقيقين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا