• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إمارات الخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

أصبحت استجابة دولة الإمارات لمساعدة الدول إنسانياً، عنواناً مهماً في العمل الإنساني العالمي الذي لا يعرف الكلل والتعب، عنواناً ينشر الفرح والخير في مختلف دول العالم التي تعاني جراء الكوارث الطبيعية خصوصاً تلك التي تحدث بسبب الأحوال الجوية في فصل الشتاء.

إن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتدشين جسر جوي لإيصال المساعدات المختلفة للمتأثرين من موجة الصقيع التي اجتاحت بلاد الشام لأكبر دليل على سرعة الاستجابة في تقديم الغوث والمساعدة في الوقت المناسب لتحقيق أكبر فائدة للمستهدفين.

الإمارات لا تألو جهداً في سبيل تقديم المساعدات الإنسانية للمتأثرين من مختلف الأزمات والكوارث الإنسانية، وهي تدفع الحراك الإنساني العالمي في مجمله، من أجل الوقوف إلى جانب المستضعفين دون تمييز بين عرق أو دين.

الجميع مدعوون من مؤسسات أو أفراد للمساهمة في حملة «تراحموا» من إمارات الخير إلى أهلهم في بلاد الشام لإغاثة مليون لاجئ ومتضرر من برد الشتاء والتي ترسخ قيم التلاحم والتآخي الإنساني لدى مواطني دولة الإمارات ومن يعيشون على أرضها المباركة، مع إخوانهم المستضعفين في شتى بقاع العالم.

النوف أمجد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا