• الاثنين غرة ذي القعدة 1438هـ - 24 يوليو 2017م
  10:34    لقاء بين السراج وحفتر الثلاثاء بالقرب من باريس        10:34     مقتل ما لا يقل عن 24 شخصا وإصابة 40 في تفجير كابول     

رياضة على وقع الموسيقا اللاتينية

الزومبا.. رقصة الصحة والسعادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أبريل 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تجمع الزومبا بين الموسيقا اللاتينية وأشهر حركات الرقص اللاتينية مثل السالسا، المامبو، والسامبا، وهي تدريبات تجري على الإيقاعات السريعة والبطيئة، وبحسب موقع «ثقف نفسك»، فهي أحد أنشطة الأيروبكس، التي ينصح بأن يمارسها البالغون لنحو 75 دقيقة في الأسبوع، اعتمادا على نصائح عيادة مايو كلينك، لأن التمارين الرياضية تقلل المخاطر الصحية والوزن الزائد وتحسن المزاج.

وتعتبر الزومبا من الأنشطة التي يمكن أن تمارس في مجموعة داخل مركز اللياقة البدنية أو يمارسها الفرد في المنزل مع مشاهدة «دي في دي». وتكتسب رقصة الزومبا شعبية واسعة في وسط تمارين اللياقة البدنية حول العالم.

والزومبا هي أحد طرق رقص اللياقة البدنية، وتستند على مجموعة من حركات الرقص اللاتينية الكلاسيكية والتي تم تطويرها من قبل مصمم الرقص ألبرتو بيريز عام 1990، وتعمل رقصة زومبا على تحريك معظم أعضاء الجسم القدمين، والرقبة، والكتفين وتشمل مجموعة واسعة من أشكال الرقص المختلفة مثل الهيب هوب، والميرينجو، والصلصا، والسامبا. ورقصة الزومبا، التي تستمر 45 دقيقة، تحرق 350 سعرة حرارية، ولكن هذا يعتمد على شدة التمرين، فالزومبا قد تكون متاحة في مستويات لياقة بدنية مختلفة سواء للمبتدئين أو المتقدمين. وتشمل فوائد الزومبا ما يلي:

1- فقدان الوزن: هذه الرقصة ممتعة يمكن أن تشمل الكثير من الحركات التي تعمل على تحسين القلب والأوعية الدموية وبذلك فهي عنصر مفيد جداً في معركة إنقاص الوزن الزائد.

2 - تقوية العضلات: هذا النوع من التمارين يشتمل على تحريك جميع عضلات الجسم مع إيقاع الموسيقي وبالتالي تشارك جميع العضلات سواء القدمين، الذراعين، البطن، الظهر والساقين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا