• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عقوبات أوروبية أخرى تطال 7 من أنصار الأسد و6 منظمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مارس 2015

بروكسل (رويترز)

أعلن الاتحاد الأوروبي أمس تشديد العقوبات التي فرضها ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد وأنصاره في ظل الأوضاع الآخذة بالتدهور. وقال المجلس الأوروبي الذي يمثل أعضاء الاتحاد وهم 28 دولة في بيان، إن أسماء 7 أشخاص و6 منظمات يقدمون الدعم إلى النظام الحاكم ويستفيدون منه، أدرجوا ضمن قائمة حظر السفر وتجميد الأصول في دول التكتل . وأضيفوا إلى قائمة سابقة تضم 211 فرداً و63 كياناً ستعلن في إخطار قانوني اليوم. ويتم تجميد أصول المدرجة أسماؤهم على القائمة في الاتحاد الأوروبي ويمنعون من دخول الاتحاد. ويرتفع بذلك عدد الأشخاص والكيانات التي تستهدفها عقوبات الاتحاد إلى 218 شخصاً و69 كياناً على خلفية اتهامات بالمشاركة في عمليات القمع العنيف ضد المدنيين.

وفي إشارة لقرارات سابقة أضاف المجلس أن الاتحاد «مستمر في فرض العقوبات التي تستهدف النظام وأنصاره طالما استمر القمع»، وأنه سيواصل دعم الجهود الرامية إلى تسوية سياسية تشمل رحيل الأسد عن السلطة، وسيواصل تشجيع كل الجهود لتحقيق هذه الغاية.

وتضغط بعض دول الاتحاد في سبيل المزيد من الحوار مع الأسد، لكن القوتين العسكريتين الكبيرتين في التكتل، وهما فرنسا وبريطانيا تعارضان إعادة العلاقات مع دمشق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا