• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

ارتبطت بحضارات منصرمة

مقتنيات أثرية تضفي عمقاً على ديكور المنازل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أبريل 2017

دبي (الاتحاد)

مقتنيات لها ارتباط تاريخي وثقافي بالحضارات المنصرمة، فهي أجهزة قيمة كان لها استخدام ما، إلا أنها مع التطور التكنولوجي أصبحت تراثاً، وشاهدة على نبوغ العلماء الأوائل الذين ابتكروها، إلا أن حرفيين استطاعوا أن ينسجوا على منوال هذه المقتنيات تحفاً فنية غنية تضيف إلى محطات المنازل قيمة ورقياً.

ومؤخراً قدمت «لا ميزون فيرت» تصاميم فريدة تتميز بطابعها التقليدي، وتُعد مثاليةً لكل أنماط الديكور الداخلي في البيوت، ومن تلك القطع الكاميرا الأثرية التي تحملها ثلاث قوائم خشبية، وجهاز الإسطرلاب وهو آلة ترصد حركة النجوم في السماء، كما تستخدم في الملاحة وفي مجالات المساحة. إضافة إلى استعمالها لتحديد الوقت. وقد اهتم بها المسلمون اهتماماً كبيراً، واستخدموها في تحديد مواقيت الصلاة، كما استخدموها في تحديد مواعيد فصول السنة. وهذه الآلة الفريدة بشكلها وتصميمها دفعت الكثيرين إلى التعرف إلى طريقة عملها وهي تقبع على منضدة واسعة تتوسط جلسة ما، أو حتى تركن بهدوء في أحد زوايا المنزل، فيما تسلط عليها الإنارات الهادئة، كما يمكن أن تنزوي في غرفة المكتب حيث الكتب والمؤلفات.

ومن هذه التحف أيضاً جهاز التكبير بشكله التقليدي وهي مناسبة أيضاً لتضاف إلى مكونات غرف المكتب. بالإضافة إلى مصباح بشكله التقليدي، الذي يمكن أن يركن في أحد الأركان ذات الطابع التقليدي.

كما يظل الرسم بالرمل في قنان زجاجية من الفنون القديمة جداً، فقد ظهرت فكرتها بعد اكتشاف الساعة الرملية، ويمكن أن تشغل هذه التحف عدداً من محطات المنزل التي تنتشى بعبق النمط الكلاسيكي، فالمكان الملائم لها قد يكون منضدة مرتفعة في المداخل، كما يمكن أن تزين بها الأرفف بعيداً على متناول يد الأطفال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا