• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

تتميز بقصات بسيطة وألوان هادئة

«كوتور فالنتينو».. أسطورة إغريقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 أبريل 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

أجواء مفعمة بنفحات الرومانسية الحالمة رسمتها مجموعة دار أزياء فالنتينو الأخيرة، مضيفة مزيداً من الألق والرقي على اتجاهات الموضة العالمية، من خلال تشكيلة أنيقة من القطع التي تعكس ملامح من الشفافية والجمال المستوحاة من الأساطير الإغريقية القديمة.

وفي هذه المجموعة استعاد مصمم الدار بيير باولو بيتشيولي خطوطاً جديدة لصياغة الحلم بكل أبعاده الجمالية، مبتكراً باقة ساحرة من الأزياء الكلاسيكية الراقية تكونت من 60 زياً، مفعمة بملامح الأنوثة، البساطة.

ووسط جو أثيري ساحر، تمايلت عارضات «فالنتينو» بمنتهى الرشاقة والدلال، عاكسات عبر هاماتهن الممشوقة مشاهد من الحضارة اليونانية القديمة، حيث الخطوط الفضفاضة الحالمة والقصّات البسيطة الناعمة، تغلف أجساد العارضات بطاقات مستترة تتحرر من بين طبقات القماش، لتشي بسحر من ترتديها وتعبّر عن أنوثتها الطاغية، فتحولها لأميرة حكاية خيالية من أساطير بلاد الإغريق.

واختار المصمم لمجموعته، مسطرة لونية هادئة من مختلف تدرجات ألوان الباستيل الناعمة، مع شطحات أخرى أكثر زهوة توزعت هنا وهناك، وكأنه يرسم لوحة فنية أثيرية بالألوان المائية الشفافة، تتحول من غيمة ضبابية مستترة إلى عاصفة من الغموض والسحر، مظهرة وفق هذا التصور الفريد نماذج فاترة، وغائمة وبعيدة المنال، تخللتها رعود ملونة تشتعل وتأفل مع حركة طبقات القماش، برز من بينها ظلال من الأبيض السكري، والبيج الكريمي، والبيج، مع بعض من الوردي الباهت، والبنفسجي الهادئ، والأخضر الفاتر، لتعصف في نهاية المطاف درجات الفوشيا الساطعة والأحمر الدافئ.

وفي هذه الباقة أطلق المصمم العنان لخيالها الجامح، محلقاً في عوالم نائية، مستغرقاً في رسم الحلم، ليواصل سرد أسطورته الإغريقية النمط، مبتكراً أيقونات بديعة من فساتين السهرة والمناسبات، التي تتسم بخمات وأقمشة هفهافة وناعمة من الحراير والشيفونات، مع بعض من الأتوال الشفافة، وشيء من الجرسيه المطاط، فيما أضفت تخريمات الدانتيل على بعض القطع مزيداً من الرقي والإبداع، لتتألق بأطياف متلألئة من الأحجار والستراس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا