• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

التنظيم الإرهابي يهدم جامعين ويحرك جبهة الموصل مع الأكراد

الجيش العراقي يتقدم في صلاح الدين وينتظر «صواريخ متطورة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مارس 2015

بغداد (الاتحاد، وكالات) أكدت مصادر في قيادة عمليات «الحشد الشعبي» العراقي امس، تحرير ناحية الدور التابعة لمحافظة صلاح الدين عن آخرها مشيرة إلى مقتل العشرات من عناصر «داعش» ووصول تعزيزات عسكرية كبيرة استعدادا لتنفيذ مرحلة جديدة من العمليات. وقال المصدر العسكري إن صواريخ جديدة موجهة ستدخل حيز التنفيذ وستضرب أهدافا محددة في منطقة العمليات مشيراً إلى أن الخطوط الأمامية لتنظيم «داعش» في مدن الدور والعلم والبو عجيل «تعيش حاليا حالة انكسار»، نتيجة ضربات سلاح الجو العراقي لعدد من المواقع في تلك المناطق في حين ذكر مصدر عسكري آخر أن القوات الأمنية وقوات الحشد الشعبي تحاول إنقاذ 150 عائلة محتجزة لدى عناصر تنظيم»داعش» بين الدور وتل كصيبة. وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، امس عن دخول الهجوم على محافظة صلاح الدين مرحلته الثالثة، والتي ستشهد سعيا للسيطرة على أكبر مساحة من الأراضي شرق تكريت مركز المحافظة، وذلك في محاولة لعزل تكريت ومدينتي الدور والعلم وقطع خطوط الإمداد عن هذه المناطق. وتقصف القوات العراقية تكريت والمناطق المحيطة بها بهدف إضعاف مقاتلي التنظيم وإنهاكهم قبل الاقتحام البري، في حين يفضل مسلحو داعش الانسحاب إلى داخل المدن وتعزيز مواقعهم بها تحسبا للمعارك البرية القادمة. وذكرت مصادر أمنية أن تعزيزات حكومية، مدعومة بآليات عسكرية ثقيلة، وصلت إلى أطراف مدينة تكريت. وقال أحد الضباط العراقيين إن الجنود وصلوا إلى جسر الزرقة الذي يربط مدينة طوز بتكريت وبمدينة العلم، وإنهم على مسافة ثلاثين إلى أربعين كيلومترا من مدينة العلم.وأكد بيان لوزارة الدفاع أن القوات العراقية تمكنت من السيطرة على قرى البوعيسى والبورياش ومبارك والفرحان وحمرين.ووفقا لمصادر رسمية، قُتل ثمانية جنود عراقيين وأصيب ثمانية آخرون، امس في تفجير منزلين مفخخين من قبل التنظيم الإرهابي في محافظتي الأنبار وصلاح الدين وأشارت المصادر الى ان معارك تدور داخل المطار مع&rlm‭ ‬محاولة ‬القوات ‬العراقية ‬فرض ‬سيطرتها ‬الكاملة ‬على ‬المطار ‬الذي ‬يقع ‬على ‬مقربة‭ ‬من ‬قرية ‬البو ‬عجيل. وبشأن العمليات العسكرية في تكريت قالت المصادر إن القوات العراقية تواصل قصف المتشددين داخل مدينة تكريت والدور والعلم. وأضاف ان القوات العراقية بانتظار وصول امدادات عسكرية لاقتحامه المدن برا. وذكر مصدر امني مطلع ان «القوات الأمنية تمكنوا من تحرير 15 قرية محاذية لقضاء الدور في صلاح الدين من سيطرة تنظيم داعش الإرهابيوأعلنت قيادة قوات «الحشد الشعبي» أنها قامت بتفجر 3 مدرعات مفخخة يقودها انتحاريون قبل وصولها الى منطقة كصيبة شرق تكريت، فيما تم رصد نداءات استغاثة لعناصر»داعش» تؤكد وجود نقص في العتاد والوقود في تكريت ، في حين كشفت مصادر داخل تكريت إن مستشفيات المدينة تشهد اكتظاظا كبيرا بجرحى وقتلى «داعش» . من جهة أخرى، أقدم تنظيم «داعش» الخميس على تفجير 20 منزلا تعود لمواطنين مسيحيين في ناحية برطلة التابعة للموصل كما فخخ منازل اخرى تمهيدا لتفجيرها. وذكر شهود عيان امس ان عناصر تنظيم داعش قامت بهدم جامعين احدهما يعود للعصر العثماني وسط مدينة الموصل. وقال الشهود لوكالة الأنباء الألمانية ان» التنظيم هدم جامع حمو القدو الذي تم إنشاؤه في القرن التاسع عشر ويقع في منطقة الميدان وسط الموصل بعد اخلائه من محتوياته وفجر أيضاً جامع الصابونجي في شارع نينوى صباح امس تحت ذريعة وجود مقابر فيه بعد ان أخلى الجامع من الرفاة في القبور». ودأب التنظيم على تفجير وهدم الجوامع التاريخية والقديمة بالموصل من حين الى آخر تحت ذرائع وهمية. وقالت قوة المهام المشتركة إن التحالف الذي يقوده الجيش الأميركي شن 12 غارة جوية قرب مدن الموصل والفلوجة وحديثة وغيرها وأصابت سبع وحدات لمقاتلي التنظيم ودمرت مبنيين وأهدافا أخرى. إلى ذلك، تصدت قوات البشمركة لهجوم نفذته عناصر داعش فجر امس مستهدفة جبل بعشيقة، شمال الموصل، الذي يقع تحت سيطرة البشمركة. وقال المصدر إن «قوات البشمركة تصدت لهجوم لداعش حاول فيه التنظيم العبور من قرية قوبان باتجاه جبل بعشيقة، لكن قوات البشمركة تصدت للهجوم وأوقعت خسائر فادحة في صفوفه». وأشار المصدر إلى أن» التنظيم اضطر للانسحاب قبل تمكنه من الصعود إلى جبل بعشيقة ونقل عشرات القتلى إلى الخطوط الخلفية له».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا