• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«خليفة الإنسانية» توفر مياه الشرب في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مايو 2016

كابول (وام )

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بدأت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بتنفيذ مشروع توفير المياه الصالحة للشرب في عدد من الولايات التابعة لجمهورية أفغانستان الإسلامية.

يشار إلى أن هذا المشروع تم البدء في تنفيذه قبل أربعة أشهر تحت إشراف مباشر من قبل سفارة دولة الإمارات في كابول وبالتنسيق مع وزير إحياء وتنمية القرى الأفغاني معالي المهندس نصير أحمد دوراني الذي لم يدخر جهداً في تذليل العقبات وتقديم الدعم لتسهيل تنفيذ المشروع في الولايات المختلفة.

وخلال الفترة الماضية، تم إنجاز وتسليم نحو 80% من المشروع، وبدأ الأهالي الاستفادة في الحصول على المياه النقية الصالحة للشرب في كل من ولاية كابول وولاية ننجارهار وولاية بروان وولاية نيمروز وولاية نوراستان حيث سيتم بعد انتهاء المشروع حفر ما يزيد على 150 بئراً لكل ولاية باستثناء ولاية نوراستان.

وتسعى مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إلى أن تضفي صبغة الاستدامة على مشاريعها فقد تضمن مشروع توفير المياه الصالحة للشرب، حفر الآبار وتزويدها بالمضخات وتهيئة منطقة جوار البئر، بحيث تكون منطقة نظيفة تتوفر بها اشتراطات الصحة والسلامة العامة بحيث لا تسهم في انتقال الأمراض ونمو وتكاثر الآفات الصحية، كما أن واحدا من أهم مرتكزات استدامة هذا المشروع هو رفع المستوى التوعوي والتعليمي للأهالي في القرى.

وعند تسليم الموقع في القرية يتم دعوة الأهالي وعقد دورات توعوية صحية للمستفيدين في جميع القرى، وتم التعاقد مع مختصين لتقديم هذه المحاضرات والمعلومات المطلوبة وتوزيع الوسائل التوضيحية باللغة المحلية والتركيز على الصور التوضيحية والإجابة على أسئلة المشاركين بشكل علمي وعملي بسيط.

وأكد السفير جمعة محمد الكعبي أن دولة الإمارات تسعى لمساندة ودعم الدول الصديقة في المجالات الإنسانية والتنموية، مشيراً إلى استحقاق دولة الإمارات أن تكون الدولة رقم واحد على مستوى العالم في مد يد العون وتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية، ولافتاً إلى أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تعد واحدة من أهم المؤسسات العاملة في دولة الإمارات في هذا المجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض