• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خطة مستقبلية لإنشاء مركز تجاري

مشروع لتطوير شاليهات «المبزرة الخضراء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مارس 2015

محسن البوشي

محسن البوشي (العين)

يجري الآن تنفيذ مشروع لتطوير 200 شاليه بمنطقة المبزرة الخضراء في العين، يتضمن صيانتها وإعادة تأثيثها، وتزويدها بخدمات أخرى جديدة، كخدمات المطاعم والمسابح لتوفير أكبر قدر ممكن من الراحة للنزلاء الذين يقصدون المنطقة.

ولفت عبد العزيز محمد على مدير عام الشاليهات بمنطقة المبزرة الخضراء إلى أن هناك مشروعاً آخر مستقبلياً يجري دراسته في الوقت الراهن لإنشاء شاليهات جديدة إضافية، ومركز تجاري يخدم زوار المنطقة، ضمن رؤية التطوير السياحي للمنطقة التي تتمتع بمقومات سياحية كبيرة.

وأوضح أن منطقة الشاليهات تتضمن 200 شاليه، منها 160 شاليه تتألف من غرفتين وصالة والمرافق، و40 شاليه تتألف من غرفة واحدة مع المرافق، وبلغ متوسط معدل إشغالات الشاليهات العام الماضي نحو 66%، ويتراوح معدل حجوزات المواطنين لشاليهات المبزرة الخضراء بين 60,65% من إجمالي نسبة الإشغالات، نظراً لما تتمتع به الشاليهات والمنطقة من خصوصية ينشدها المواطنون وسط أجواء عائلية.

وأشار إلى أن المنطقة تعد من أكثر المعالم السياحية في العين استقطاباً للزوار ليس من داخل المدينة ومناطق الدولة الأخرى فحسب، بل من الدول الخليجية الشقيقة المجاورة الذين يقصدون المنطقة وغيرها من معالم المدينة الأخرى الترفيهية والسياحية البارزة المعروفة جبل حفيت، مدينة ألعاب الهيلي، حديقة مغامرات الوادي (وادي ادفنشر) التي تعد الثانية من نوعها بمنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف أن الجهات المعنية، وعلى رأسها هيئة أبوظبي للسياحة والآثار تقوم بجهد وافر من أجل الترويج السياحي لمدينة الواحات، وتحقيق الاستثمار الأمثل للمقومات السياحية الواعدة التي تتمتع بها العين، وتنشيط القطاع السياحي مع التركيز على خصوصية المدينة.

وأكد مدير شاليهات المبزرة، ضرورة إعادة العين إلى موقعها الطبيعي على خريطة المهرجانات، خاصة تلك التي تجسد خصوصية المدينة، وتعكس طبيعتها البدوية وتاريخها وحضارتها خاصة، حيث تضم عدداً من المعالم والآثار التاريخية القديمة، كالقلاع والحصون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض