• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لبنى القاسمي تلتقي وزير خارجية الفاتيكان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 مايو 2016

روما (وام)

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح، دور الإمارات الراسخ في تعميق سبل الحوار البناء بين مختلف الشعوب والأديان في إطار من التعاون والتفاهم العالمي والتضامن والوئام الدولي، وفي سياق المسؤولية الحضارية الإنسانية التي تضطلع بها الدولة نحو تعزيز قيم التسامح والتعايش والسلام واحترام التعددية الثقافية وقبول الآخر، ونبذ أشكال العنف والكراهية والعصبية والتمييز والتطرف كافة.

جاء ذلك خلال لقاء معاليها بول ريتشارد جالاجير وزير خارجية دولة الفاتيكان في العاصمة الإيطالية روما، بحضور الدكتورة حصة عبدالله العتيبة سفيرة الدولة غير المقيمة لدى الفاتيكان.

وأوضحت معالي وزيرة الدولة للتسامح، أن قيادة وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة تحرص على تعميق العلاقات الإنسانية وإثرائها بين جميع الشعوب ودول العالم الشقيقة والصديقة، وتعمل على الإسهام إيجاباً في تحقيق السلم والأمن على المستويين الإقليمي والدولي، بما يضمن كرامة الشعوب واحترام الحقوق والحريات، والعمل مع الجهات والمنظمات العالمية ذات العلاقة على رفاهية المجتمعات وتقدمها وازدهارها في إطار أهداف الألفية المستدامة، والتي تلعب الإمارات فيها دوراً جوهرياً للوصول إلى أفضل النتائج عالمياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض